تارودانت .. ساكنة أيت ايعزة تعيش على أعصابها فمن ينقذها من كارثة بيئية خطيرة ومتى تدخل المسؤولون ؟

بتاريخ 1 ديسمبر, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد بلحاج/

مشكل  خطير يتهدد صحة وسلامة ساكنة  أيت ايعزة بإقليم تارودانت منذ سنوات ويضعها أمام كارثة بيئية فضيعة  بسبب الروائح المنبعثة من الأنشطة الصناعية التي تقوم بها إحدى التعاونيات الكبرى المعروفة بالمنطقة والمختصة في إنتاج الحليب ومشتقاته وكذا الحوامض.

ينضاف إلى هذا مشكل آخر وهو المطرح الجماعي بالمدينة مما يجعل خطر التلوث البيئي الذي تشهده المنطقة مضاعفا وخطيرا.

ورغم كل اللقاءات والإجتماعات والحوارت التي عقدتها لجنة من المجتمع المدني مع كل المسؤولين المباشرين عن هذا المشكل فإن الجميع تملص من مسؤولياته وبقي المشكل مطروحا وانبعاث الروائح  قائما.

فالسلطة والمجلس الجماعي والتعاونية كل يتحمل مسؤولياته في هذا الصدد في ظل الصمت إ تجاه ما تعانيه ساكنة المنطقة وعدم قيام المسؤولين  بأي خطوة تجاه هذا الوضع الذي ينبئ بكارثة حقيقية، وفي ظل أيضا بقاء المطرح الجماعي في مكانه الحالي، حيث أصبح نقله لمكان آخر بعيد عن التجمعات السكنية ضرورة ملحة، في ظل التوسع المعماري الذي تشهده المدينة،

فهل يتدخل المسؤولون بعمالة تارودانت لإيجاد حلول عاجلة لحل مشكل التلوث البيئي وتسريع الاجراءات لإنقاذ الساكنة من كارثة بيئية خطيرة تهدد السلم الإجتماعي في المنطقة ؟؟

,