تارودانت : خطوات وطنية رائدة لاتحاد الفنانين ومهنيي الافراح والمناسبات بالإقليم، وهذا ما أكده رئيسه الفنان “علي الكمري ” /صور

بتاريخ 12 مارس, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين /

في خطوة رائدة  تحمل كل بصمات  الأمل  والعمل الكبير من أجل القفز بعيدا بالشأن الفني بكل أشكاله بإقليم تارودانت كخطوة اولى تعزز المشهد الجمعوي المهني بتأسيس جمعية مهنية تعنى بشؤون الفنانين ومهنيي الافراح والمناسبات بالاقليم، منذ عدة أسابيع

والذي جاءت تشكلية كالتالي: الرئيس : السيد علي الكمري. / نائبه: السيد عبدالله الكرني. / نائبه الثاني: السيد عبد المجيد السالمي./ الكاتب : السيد عادل بوعنكة./ نائبه : السيد عبداللطيف ماكيس. / نائبه الثاني : السيد عمر بوشقور / الامين : السيد جلال السعيدي. / نائبه : السيد عثمان ساسي. / نائبه الثاني : السيد محمد نميلة / المستشاران: السيدة امينة الحمدوني و السيد عبدالجليل كرم.

وقد أكد الأستاذ والفنان الكبير  علي الكمري رئيس الإتحاد لأسراك 24  :”في ظل  هذه الظروف التي يعرفها الجميعخاصة و أن القطاع  الفني و قطاع مهنيي الافراح والمناسبات غير مهيكل ويعاني على كل المستويات ومنها أساسا المستوى الاجتماعي والمهني  بالإضافة إلى غياب قاعات و فضاءات متخصصة تعنى بالتكوين والمواكبة، كان من اللازم علينا كأبناء الميدان ومع كل الغيورين على القطاع  ومن الضروري ان نعمل ونضع اليد في اليد من أجل ميلاد هذا  الاتحاد للانخراط الفاعل والمواطن، الى جانب المجهودات التي تبذلها الدولة تنزيلا للتوجيهات السامية لجلالة الملك حفضه الله ونصره.

و أضاف علي الكمري  أن من إهتماماتنا كدلك العناية الإجتماعية والإنسانية بالفنانين ومهنيي الأفراح و المحافظة على الثرات  و العناية بالفرق الموسيقية  والإقليمية التقليدية  منها والعصرية  والمساهمة في المشاريع الفنية الثقافية، عبر تنظيم أنشطة فنية وتربوية وملتقيات ودورات تكوينية ومهرجانات وسهرات، والتعريف بكل الموروث  الفني عبر كل الوسائل، منها الإعلام . والنبش كذلك بكل  حواضر  وقرى الإقليم ومداشره عن الثرات الفني الأصيل سوتء كان رودانيا أوهواريا أو أمازيغيا او صحراويا.

وأبرز  الرئيس علي الكمري:  أن الأولوية ستعطى في البداية لتماسك الجهود وتوحيد الكلمة من أجل إقلاع أفضل ثم  الإهتمام بالحالات الإجتماعية و الحفاظ على الموروث الفني وتثمينه والتعريف به خاصة في ظل ما يعرفه الفن من تطور وتحديث  للخصوصية الفنية والموروث الفني والحفاظ على أصالته.

و أضاف الرئيس أن  الإتحاد سيحرص على بناء علاقات عامة وبناءة مع الجميع  و تعاون وشراكة مع جمعيات فنية أخرى وطنية ودولية ومع مختلف المؤسسات العمومية التي تشتغل على نفس الأهداف، من أجل النهوض بالموروث الفني بكل أشكاله .

وأكد الفاعل الجمعوي والفنان الكبير ورجل الميدان الأستاذ علي الكمري رئيس الإتحاد أننا برفقة مكتبنا الذي نفتخر بكل  مؤهلاته نسعى لطموحات كبيرة  جدا للقفز بعيدا بهذا الميدان نحو آفاق النجاح والتألق لما فيه صالح المهنيين والحرص الدفع بعجلة التنمية الفنية نحو الإبداع والمساهمة في البناء و المشاركة الميدانية و الفعلية في تنزيل التوجيهات السامية الملكية جنبا الى جنب مع مؤسسات الدولة

بالإضافة إلى جمع كلمة المنخرطين لما فيه خيرهم وخير الوطن تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره.

,