تارودانت.. حقوقيون يستنكرون نقل مياه منطقة تازمورت إلى ضيعات خاصة واستنزاف تام للفرشة المائية بالمنطقة

بتاريخ 16 مايو, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : حسن أيت تلاس/

توصل الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب بتارودانت بطلب مؤازرة من جمعيات المجتمع المدني بتازمورت إقليم تارودانت بخصوص إقدام مجموعة من الفلاحين من ذوي النفوذ بالمنطقة بجماعة سيدي بورجا وجماعة مشرع العين على العمل على نقل المياه من جماعة تازمورت إلى تلك الجماعات المجاورة على بُعد كلومترات دون اعتبار لاستنزاف الفرشة المائية لجماعة تازمورت الضعيفة الموارد أصلا والتي يعيش أغلب ساكنتها وضعية الهشاشة بسبب توالي سنوات الجفاف ونظرا لاعتمادها بالأساس على الفلاحة المعيشية والنشاط الرعوي وبعض الحرف التقليدية. والجدير بالذكر أن لهذه المنطقة (تازمورت) قيمة تاريخية وحضارية كبرى تعود إلى عهد الدولة السعدية حيث كانت تتواجد بها معامل السكر الذي كان يصدر إلى خارج المغرب في تلك الحقبة.

إلا أن كل ذلك لم يشفع لها من السقوط في أيدي أصحاب النفوذ والمضاربين العقاريين الذي استولوا على أجود الأراضي هناك مع استنزاف الفرشة المائية بها، تلك الفرشة التي تتعرض حاليا لمحاولة التهريب من جماعة إلى أخرى قصد الاستعمال الفلاحي في تحد سافر للقانون واعتماد تام على قانون القوة والنفوذ والمال رغم أن المنطقة كما أسلفنا تعاني من توالي سنوات الجفاف وندرة الموارد المائية التي لا تكفي لسد حاجيات الساكنة من الماء الشروب فضلا عن استخدامه في أغراض أخرى خارج تراب الجماعة مع الأخذ بعين الاعتبار حرص السلطة الإقليمية وعلى رأسها السيد العامل على توفير هذه المادة الحيوية لفائدة السكان خلال زياراته الميدانية مؤخرا للعديد من جماعات ومناطق الإقليم.

كما تجدر الإشارة إلى أن الرخصة عن التنقيب تعطى للملك موضوع الطلب وليس للجلب عبر عدة كيلمترات إلى ملك آخر، كما أن رخصة الاستغلال التي تسلم من طرف مصالح وزارة الفلاحة تنصب على كيفية استغلال تلك المياه في الملك موضوع الطلب، مما يستلزم فتح تحقيق في هذه النازلة.

والجدير بالذكر أن جمعيات المجتمع المدني بتازمورت قامت بتوجيه عدة شكايات في الموضوع إلى الجهات المختصة قصد التدخل العاجل وخصوصا أن الفلاحين المعروفين بالمنطقة الذين يعملون على نقل المياه من جماعة تازمورت إلى ضيعاتهم بجماعات أخرى قد قاموا باستغلال فترة الحجر الصحي قصد القيام بذلك دون اعتبار للصالح العام في مرحلة جد حساسة تقتضي التضامن قصد الخروج من هذه الجائحة بأقل الأضرار الممكنة.

وبناء عليه فإن الفرع الإقليمي يعلن ما يلي :

  1. استنكاره لما يقوم به مجموعة من الفلاحين من ذوي النفوذ بالعمل على نقل المياه من جماعة تازمورت إلى ضيعاتهم بجماعات أخرى قصد استعمالها في المصالح الشخصية (الفلاحة).
  2. تنديده باستغلال فترة الحجر الصحي قصد إتمام عملية الربط ونقل المياه من جماعة إلى أخريات دون اعتبار للمصلحة العامة واستنزاف تام للفرشة المائية بالمنطقة.
  3. مطالبة السادة عامل الإقليم ومدير وكالة الحوض المائي وقائد قيادة تازمورت بالتدخل العاجل من أجل منع نقل المياه من جماعة تازمورت إلى جماعات أخرى لأغراض فلاحية.

عن الفرع الإقليمي

,