تارودانت.. جمعية “كهاتين” بدوار عين المديور توضح للرأي العام نحن فضاء إنساني ولاعلاقة لنا بموضوع إختلالات توزيع قفف المساعدات على المحتاجين بجماعة مشرع العين/ البيان

بتاريخ 18 أبريل, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

توصلت أسراك24 بتوضيح من جمعية كهاتين لمساعدة اليتامى بدوار عين المديور جماعة مشرع العين إقليم تارودانت تؤكد فيه ان اعلاقة لها بموضوع أية إختلالات لتوزيع القفف على المحتاجين بجماعة مشرع العين.

ويذكر أننا نشرنا نداء قبل أيام للفاعل الجمعوي عبد اللطيف بنشيخ للسيد عامل اقليم تارودانت حيث أكد فيه : أن جمعية باضوار بمشروع العين شرعت في توزيع قفف(و حسب احد الساكنة) معتمدة على لائحة اعدتها خارج المعايير الاجتماعية والموضوعية ووزعتها في العاشرة ليلا من يوم امس الثلاثاء 14ابريل ما يتنافى مع معطياتنا المتعلقة بقانون الطواريء
الشيء الذي جعل السلطات بالمنطقة تتدخل بإستعجال و قامت بواجبها بخصوص  هذا الموضوع حيث تكلفت النيابة العامة بمحكمة تارودانت بمتابعة وإجراء بحث عاجل في القضية.

وإذ ننشر هذا التوضيح إعتبارا لمصداقية الجريدة، نؤكد أننا لم نذكر أي إسم أي جمعية ، وإن كانت جمعية كهاتين التي نفتخر بعملها الإنساني على الميدان بعيدة عن مثل هذه الشبهات والإختلالات والديماغوجية الإنتخابوية إعتبارا لخدماتها المتأصلة من عمق الإنسانية والإهتمام باليتامى والمعوزين في كل المناسبات والاعياد كما يشهد لها بذلك المواطنون ولهذه الأسباب ولمكانتها ومصداقيتها ننشر توضيحها، كما أننا مستعدون لنشر كل التوضبحات الرسمية من أي جهة أخرى بهذا الموضوع وغيره من المواضبع التي تهم الرأي العام.

ومن جهة أخرى يعرف الرأي العام ان السلطات المحلية بالمنطقة باشرت عملها مع الجهة المقصودة في هذا الإطار وتكلف القضاء بالبحث في النازلة.

 

,