تارودانت.. بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا، هل ستلجأ السلطات والقوات العمومية إلى السدود القضائية التي أثبتت نجاحاتها في حماية الاقليم

بتاريخ 12 أغسطس, 2020 - بقلم أسراك 24


أسراك24 : محمد جمال الدين /

بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا بإقليم تارودانت أسئلة عديدة تطرح حول قرارات السلطات من أجل إتخذا التدابير الإحترازية  والوقائية للحد من إنتشار الوباء .

وهل ستلجأ السلطات إلى السدود القضائية بمداخل المدن والجماعات  والمناطق المشبوهة  والتي أثبتت نجاعتها في حماية إقليم تارودانت قبل أسابيع وقبل عطلة العيد.

بالإضافة إلى  مواصلة التوعية والتحسيس من طرف الجميع وعلى رأسهم المجتمع المدني  وبانخراط ساكنة الاقليم انخراطا كبيرا في عملية التقيد بالإجراءات الاحترازية التي وضعتها بلادنا للتصدي للجائحة في إطار حالة الطواريء الصحية و حزم و يقضة السلطات العمومية التي أبانت عن تفان و نكرات للذات اثناء اداء الواجب من خلال مراقبتها المتواصلة ليلا و نهارا لكافة الطرقات و المسالك المؤدية من و الى اقليم تارودانت عن طريق العديد من السدود القضائية .

السدود القضائية  أثبت نجاحاتها في تشديد المراقبة على الوافدين على الإقليم  في اطار الإجراءات الاحترازية لوقاية الساكنة من نقل عدوى فيروس كورونا من المتسللين السريين الوافدين من المدن الأخرى خصوصا وكذا لتقنين تنقل سكان الجماعات المجاورة نحو البلدية .

وقد أثارت هذه البادرة  وقتها استحسان الساكنة التي كانت تتوجس خوفا من دخول حالات وافدة من مدن أخرى خارج الاقليم حيث انتشار بؤار الفيروس مثل الدار البيضاء ومراكش خاصة بتزامن هذا مع تفشي الجائحة في العديد من مناطق المغرب .

,