تارودانت .. القائدة “لمياء تيجان” السيدة التي تحولت إلى بطلة للإعجاب بين ساكنة المدينة

بتاريخ 25 مارس, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين الناصفي/

السيدة الوطنية الغيورة والمتشبعة بحب الشعار الخالد الله الوطن الملك، القائدة “لمياء تيجان” ستدخل تاريخ مدينة تارودانت  من بابه الواسع ليس على إعتبارها كاول امرأة تحملت مهام و مسؤولية السلطات الترابية بإحدى مقاطعاته ، بل  كذلك لحضورها الميداني البارز والمتميز والرائع خاصة في هذه الظروف العصيبة التي تجتازها بلادنا لمحاربة وباء كورونا.

فقد تحولت القايدة لمياء إلى بطلة خاصة في هذه الظروف التي تتطلب الحضور الميداني واليقضة الدائمة  وذلك على مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة تعاملها مع المواطنين في الشارع، بعد إعلان حالة الطوارئ الصحية في البلاد.

وعبر العديد من ساكنة  مدينة تارودانت في تعليقاتهم  عن إعجابهم بشخصيتها وعفويتها وصرامتها ومعقوليتها وكذلك طيبوبتها.

وامام هذه الصورة التشاركية و الإنسانية ذات البعد الإيجابي و العلائقي بين السلطة والمجتمع في أبهى حللها خاصة في هذه الأجواء التضامنية والتي تهم الجميع ، من المطلوب أساسا من الساكنة ومواطنو ومواطنات المقاطفة الثانية بتارودانت وهيئات المجتمع المدني الذين يقدرون المرأة كل تقدير واحترام رجال ونساء السلطة، تقديم كل الدعم والمساندة للقائدة الجديدة لمياء تيجان لتسهيل وتيسير مهامها وذلك بتطبيق التعليمات والقرارات الصادرة من وزارة الداخلية خاصة في مايتعلق بحالة الطوارئ الصحية والدخول للمنازل وعدم التواجد بالشوارع إلا للضرورة القصوى التي حددها القانون.

ويذكر أن حال الطوارئ الصحية في المغرب، انطلقت في الـ20 من مارس وستسمر إلى غاية 20 أبريل.

,