القائدة “لمياء تيجان”

بتاريخ 9 يوليو, 2018 - بقلم أسراك 24

تارودانت .. القائدة “لمياء تيجان” السيدة التي نورت فضاءات المدينة لأول مرة في تاريخها، هكذا ودعتها ساكنة البرنوصي وهذه توجيهات عامل تارودانت/ بالفيديو والصور

أسراك24 : محمد جمال الدين الناصفي/

ستدخل السيدة القائدة “لمياء تيجان” تاريخ مدينة تارودانت  من بابها الواسع كاول امرأة تحملت مهام و مسؤولية السلطات الترابية بإحدى مقاطعاتها.

ومن خلال الأيام الاولى التي تحملت فيها لمياء تيجان مسؤولياتها كقائدة بالمقاطعة الثانية خلفا للقائد خالد السليماني وذلك في إطار الحركة الإنتقالية التي باشرتها وزارة الداخلية قبل أيام، تبدو هذه السيدة المحترمة على أنها تحمل طاقات ومؤهلات وتجربة وخبرة كبيرة ومؤشرات واضحة على ان النجاح سيرافقها في  مهامها الجديدة بالمدينة  وفي مجال السلطة الترابية ككل على اعتبار السمعة الطيبة التي رافقتها خلال مدة مهامها كقائدة بالملحقة الإدارية 51 بالقدس بعمالة سيدي البرنوصي قبل تعيينها بإقليم تارودانت.

ويذكر ان ساكنة هذه المقاطعة بعمالة البرنوصي قد خصصت لها تكريما ولوحة وداع رائعة تختزل الكثير من الإرتسامات والمعاني والخلاصات عن عملها و بصمتها كسيدة سلطة مؤهلة بامتياز كبير لنجاح مهامها والتي شغلت منصبها عن جدارة واستحقاق وتفان واخلاص في العمل وجسدت مفهوم التشارك والتقرب من الساكنة في عملها الوطني .

هذا شريط فيديو يترجم الصور الرائعة لحفل وداعها:


وامام هذه الصورة الإنسانية ذات البعد العلائقي بين السلطة والمجتمع في أبهى حللها، من المطلوب أساسا من ساكنة مدينة تارودانت عامة ومواطنو ومواطنات المقاطفة الثانية بتارودانت وهيئات المجتمع المدني الذين يقدرون المرأة كل تقدير واحترام رجال ونساء السلطة، تقديم كل الدعم والمساندة للقائدة الجديدة لمياء تيجان لتسهيل وتيسير مهامها كاول سيدة من وزارة الداخلية في التاريخ تتحمل مسؤولية هذا لمنصب بمدينة تارودانت.

ونحن في إدارة أسراك24 نرحب بالقائدة المحترمة ونشد على أيادبها  ومعها كل رجال السلطة الجدد بالإقليم وكذا القدماء لنجاح مهامها الوطنية ونتمنى لها مقاما سعيدا والنجاح في مسيرتها المهنية.

هذا شريط لتوجيهات السيد الحسين امزال عامل تارودانت أثناء حفل تنصيب رجال ونساء السلطة الجدد بالإقليم:


,