تارودانت.. الفاعل الجمعوي “حسن دنبي رئيس جمعية السعادة ” وبعد أن برأته المحكمة يوجه أصابع الإتهام لجهات سياسوية بتحريض عدد قليل من ساكنة حي بوتاريالت وماحقناه شيء رائع ووفقا للقانون بكل المقاييس

بتاريخ 15 يناير, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين الناصفي /

بعد أن قضت المحكمة الابتدائية بتارودانت أمس 14 يناير 2021 في ملف ساكنة “بوتاريالت البراني” بمدينة تارودانت ببراءة رئيس جمعية السعادة وأمين مالها بعد متابعتهما من طرف عدد قليل من الساكنة بتهمة اختلاس اموال والنصب والاحتيال وخيانة الأمانة.

وفي هذا الإطار قال حسن دنبي رئيس جمعية السعادة بحي بوتاريالت بتارودانت في تصريح مصور :

بعد أن تابع الرأي العام هذا الملف الفارغ لمدة سنة كاملة الحمد لله أن القضاء النزيه قال كلمته وأن مايروج على هذا الحي تم إستهلاكه بشكل كبير ، وان مسألة الصرف الصحي مرت بتنسيق مع المجلس الجماعي ووفقا لكل الضوابط ومع إحترام للدراسة وكل القوانبن والمشروع نجح بامتياز كبير وجميع ساكنة الحي الذين أدوا المبلغ المتفق عليه ربطت منازلها بالواد الحار.

وأضاف أن هناك عدد قليل جدا حوالي 13 شخصا من بين الأغلبية الساحقة حوالي 452 شخصا إتهوما بالنصب وهم الذين يحرضهم حزب سياسي معروف بالمدينة لم تعجبه نجاحاتنا الميدانية المتواصلة وحرض فئة قليلة جدا ضدا على نجاحاتنا، وأضاف دنبي ماشي معقول 13 واحد يوقفو الأغلبية الساحقة من ساكنة الحي.

وطلب دنبي من الجميع ومن الإعلاميين ينزلو الحي وبديرو التصريحات مع الساكنة ويشفو الإنجازات التي تم تحقيقها وعلى إثرها أقمنا حفلا كبيرا حضرته الساكنة.

وقال دنبي ان المشكلة أن هناك بعض السياسيين يركبون على مشاريع الدولة لمصالحم الخاصة وليس لمصلحة الساكنة وفي بعض الأحيان يدمرون هذه المشاريع وهذا نستنكره وندينه .

وبالنسبة للجمعية قال دنبي أمورنا واضحة وعندنا كل المحاضر وكل البيانات والحسابات وكل شيء واضح وضوح الشمس .

وأضاف دنبي: نجاح خي بوتاريالت بكل المقاييس هو الذي سبب قلق وغيض الحاقدين ولماذا هؤلاء لم يتكلموا على الأحياء الأخرى بالمدينة التي تعيش الويلات وبنية تحتية هشة..

المهم نحن سنواصل عملنا الميداني في هذا الحي العريق الذي ولدنا فيه وترعرعنا مع كل الشرفاء ومع ساكنة الحي والله الموفق

,