تارودانت.. السلطات تلجأ لسياسة الصرامة والعيون الحمراء بعد حالة التراخي وتوقف المئات من الأشخاص المتهورين وتغلق عددا من المقاهي

بتاريخ 10 أغسطس, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين/

بعد حالة التراخي والتهاون المسجلتين بفضاءات مدينة تارودانت خلال الأيام الماضية من طرف بعض المواطنين والمحلات التجارية والمقاهي وأرباب الحلاقة  وخوفا من بوادر تفشي كورونا أحالت السلطات المختصة بتارودانت،  خلال الساعات الماضية  742 شخصا على العدالة للإشتباه في خرقهم للتدابير الاحترازية المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا (كوفيد-19

ويأتي هذا في إطار  العمل بالمقتضيات القانونية الهادفة إلى الحد من انتشار فيروس كورونا وتداعياته، وتبعا لتوجيهات السلطات العمومية الملزمة والواجب احترامها، والمتمثلة أساسا في الزامية ارتداء الكمامة الصحية والواقية، واحترام التباعد الجسدي و الاجتماعي، فقد تم إحالة 742 من الأشخاص غير المرتدين للكمامة على القضاء

وفي نفس الإطار قامت السلطات المحلية باقليم تارودانت بتكثيف الحملات التوعوية والتحسيسية والزجرية لكل المخالفين، حيث تم إغلاق بعض المحلات والمقاهي التي لم تمتثل للضوابط الصحية الوقائية المعمول بها لمواجهة هذه الجائحة،  مع الإشارة إلى أنه تم استصدار قرارين إداريين لاغلاق مقهيين بمدينة تارودانت.

وأكيد  أن السلطات المحلية ستواصل العمل، من أجل فرض احترام التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا والحفاظ على السلامة الصحية للمواطنين من خلال متابعة كل المخالفين للضوابط الصحية وتعليمات السلطات العمومية المتعلقة بالوقاية من الجائجة.

ومن جهة أخرى دعت السلطات  بكافة تارب إقليم تارودانت المواطنين ومختلف الفعاليات للانخراط بكل مسؤولية واحترام تدابير الوقاية والسلامة، لما أضحت تفرضه الظرفية من حزم ووعي ومسؤلية بكل حس وطني، في المساهمة في هذه الحملات التحسيسية كل من موقعه للتغلب على تداعيات انتشار الجائحة. :

,