تارودانت .. إستقبال كبير لممثلة اليونيسيف بالمغرب خلال زيارتها لمديرية التعليم وجلسة عمل جمعتها بالمدير الإقليمي ” سيدي صيلي في اطار تنزيل برامج التعاون مع اليونسف / الصور

بتاريخ 23 فبراير, 2021 - بقلم أسراك 24

 

أسراك24 : محمد جمال الدين /

في أجواء تربوية  ووطنية مسؤولة عقدت ممثلة اليونيسيف بالمغرب السيدة  “جيوفانا بربيريس ” يومه الثلاثاء 23فبراير 2021 جلسة عمل مع السيد ” سيدي صيلي ” المدير الاقليمي للمديرية الإقليمية للتربية والتكوين بتارودانت ، و ذلك بحضور المسؤول على برامج التربية بالمغرب بمنظمة اليونسف والمنسق الجهوي لبرنامج التعاون مع اليونسف بالاكادييمة الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة ، إلى رؤساء المصالح الإدارية و التربوية تاتابعة المنسق الاقليمي لبرنامج التعاون مع اليونسف بمديرية تارودانت .

السيدة جيوفانا ممثلة اليونسف  أشادت بأهمية اللقاء  وبالمجهودات الكبيرة للسيد المدير الاقليمي  التي يبذلها و على النتائج المحققة في اطار تنزيل برامج التعاون مع اليونسف.

و في هذا الإطار قامت  السيدة ممثلة اليونسف والوفد المرافق لها بزيارة لمدرسة الفرصة الثانية الجيل الجديد بحي القصبة بتارودانت والذي تشرف عليها جمعية أهلي ،كما زارت اقسام التعليم الاولي بالمدرسة الجماعاتية بتيوت ووقفت عن قرب عن المكتسبات المحققة في سياق تنزيل البرنامج الاقليمي لتعميم التعليم الاولي وتطويرها ، كما قامت السيدة جيوفانا بزيارة لأقسام التعليم الأولي بالمدرسة الجماعاتية الرياض بتيوت

ويذكر أن  السيد محمد جاي منصوري، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة،قد أشرف يوم أمس  الاثنين 22 فبراير2021 بمقر الأكاديمية رفقة السيدة ممثلة منظمة اليونيسيف بالمغرب و المكلف ببرنامج التربية بالمنظمة بالرباط، وبحضور السيدين المديرين الإقليميين لمديريتي أكادير إداوتنان وإنزكان أيت ملول والسادة والسادة رؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية ونقط ارتكاز برنامج التعاون على حفل توقيع برنامج العمل السنوي لسنة 2021 مع المنظمة بالجهة.

وفي كلمته الترحيبية، أكد السيد المدير على أهمية التعاون والدعم الذي تقدمه المنظمة لتنزيل وتفعيل مختلف الأوراش والمشاريع التربوية بالأكاديمية تحقيقا للجودة والإصلاح المنشودين منوها بمجهودات فريق العمل الذي يسهر على إنجاز وتتبع هذه الأنشطة ومتمنيا استمرار برنامج السنة المقبلة بنفس القوة. وعبرت السيدة ممثلة اليونيسيف من جانبها عن سعادتها بحفاوة الاستقبال مؤكدة قوة الشراكة التي تستمر منذ سنوات تم الاشتغال خلالها على عدة أوراش كالتعليم الأولي والتربية الدامجة ومدرسة الفرصة الثانية ومهارات الحياة… مذكرة بكون هذه السنة هي نهاية السلك وستكون سنة انفتاح على أوراش ومجالات أخرى مع الحاجة إلى تعزيز المكتسبات التي تم تحقيقها رغم الصعوبات.
وقد كان اللقاء مناسبة لتقديم الحصيلة الإيجابية لبرنامج العمل لسنة 2020 وكذا برنامج العمل لسنة 2021 من طرف السيد المنسق الجهوي للبرنامج بالجهة.‎
وفي نهاية هذا اللقاء تم توقيع برنامج العمل لسنة 2021 قبل الانطلاق للقيام بزيارات ميدانية للوقوف على الإنجازات التي تم تحقيقها في مختلف المجالات.

,