بعد 4 أشهر من الصمت ، بنكيران يقطر الشمع على الرميد: مادار فيها مايصلاح وارتكب خطأ قانونيا شنيعا

بتاريخ 1 يوليو, 2020 - بقلم أسراك 24

رغم جدار العزلة الذي يضربه عبد الاله بنكيران منذ 4 أشهر، إلا أن فضيحة وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان مصطفى الرميد جعلته يعود للواجهة.

وكشفت مصادر مطلعة أن رئيس الحكومة السابق أخبر أحد القياديين البارزين في حزب آخر أن الرميد ارتكب خطأ قانونياً شنيعاً لا يوجد له أي مبرر ولا يمكن استصاغته موضحا بالقول الرميد “ما دار فيها ما يصلاح”.

وأوردت ذات المصادر أن بنكيران أخبر صديقه الذي ينتمي لحزب آخر أنه رغم علاقته المتوترة مع الرميد إلا أن ما إرتكبه من عدم تسجيل كاتبته في الضمان الاجتماعي لاكثر من 24 لا يمكن تقبله ولا يمكن التساهل معه. زنقة20

,