بعد مهزلة الحرب الكارتونية على الفايسبوك ، البوليساريو تعيش على وقع فضيحة أخلاقية بطلتها ابنة قيادي في جبهة العار

بتاريخ 12 يناير, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

بعد حروبها الكارتونية المهزلة على الفايسبوك، تعيش قيادات جبهة البوليساريو الانفصالية مؤخرا، على وقع فضيحة مدوية بطلتها مريم بشير، ابنة القيادي البشير السيد والملقبة بـ “مايا البوليساريو”.
وتسببت “مايا البوليساريو” في حرج كبير للجبهة الوهمية بظهورها شبه عارية في صور على إحدى المجلات الإسبانية، خاصة في ظل صمت والدها غير المبرر.

واعتبر موالون لجبهة الوهم، ظهور “مريم بشير” ابنة القيادي البشير السيد والملقبة بـ “مايا البوليساريو”، ب”الفضيحة”، والإساءة للأخلاق العامة، خاصة وأن المعنية بالأمر معروف عليها الظهور شبه عارية، وأدوارها الجريئة، حيث بدأ ذلك ومنذ مشاركتها لأول مرة سنة 2014 بالفيلم الإسباني “النينيو”.

و “مريم البشير” التي تشتغل ممثلة وعارضة أزياء، من مواليد 1988 في مخيمات تندوف، انتقلت في سن الـ 13 إلى إسبانيا وبعد 4 سنوات تقريبا انتقلت إلى أمريكا ثم الجزائر، إلى أن استقرت من جديد بإسبانيا بعد حصولها على شهادة الباكالوريا.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تثير فيها المعنية بالأمر ضجة في الأوساط الصحراوية بعريها وأدوارها الجريئة، حيث بدأ ذلك ومنذ مشاركتها لأول مرة سنة 2014 بفيلم “النينيو”، الإسباني.

,