بعد زيارتها للمغرب ..الشيخ الكتاني يصف هيفاء وهبي بـالماجنة المفتنة ويسأل : أين بنكيران ؟

بتاريخ 5 ديسمبر, 2015 - بقلم أسراك 24

cats1

يبدو أن زيارة هيفاء وهبي، الفنانة اللبنانية، إلى المغرب وإحيائها سهرة فنية في أحد أكبر كباريهات الدار البيضاء، جرت عليها لعنات وويلات الشيوخ المغاربة.
فبعد محمد الفيزازي، الشيخ المغربي، الذي طالب بمنعها من الدخول إلى المغرب، ووصفها بأقدح الصفات، جاء الدور على الشريف الحسن الكتاني، أحد شيوخ السلفيين، الذي وصفها بـ “الماجنة المفتنة”.
وقال الكتاني، عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “الماجنة المفتنة تدخل المغرب على العمارية و تستقبل استقبال الأبطال والعالم الداعية تحمر أنوف لئلا يدخل المغرب”.
وتساءل الكتاني، في تدوينته الفيسبوكية، قائلا : “أين رئيس الحكومة والذين نادوا بعدم دخول الشيخ (لم يذكره بالاسم وهو محمد العريفي) ممن لم يروا فيه إلا عقيدته السنية التي تغيظهم مما يحدث الآن؟ حقيقة هذه الأمة تدمر بيتها بأيديها.
وكانت هيفاء وهبي قد أحيت حفلا فنيا وُصف بـ “المثير” في أكبر كباريه في عين الذئاب بالدار البيضاء، وحصلت، حسب ما علمته “الجريدة 24″ من مصادر مطلعة على 30 مليون كأجر للحفل، كاشفة أن مدة غنائها لن تتجاوز ساعة من الزمن.
ويأتي الحفل الفني لهيفاء وهبي بمناسة السنة الثالثة على افتتاح الكباريه، الذي يصنف كأحد أكبر كباريهات العاصمة الاقتصادية.
يشار إلى أن السنة الماضية شارك، في الذكرى الثانية على افتتاح الكباريه، مجموعة من الأعلام الفنية المغربية، من قبيل أسماء لمنور، والحاج عبد المغيت، فضلا عن النجم المغربي بدر هاري.

,