بعد الكارثة .. حجي يقصف رونار و يكشف عن إختياراته الفاشلة وخمسة أسماء مرشحة لتدريب المنتخب

بتاريخ 17 يوليو, 2019 - بقلم أسراك 24

حمل مصطفى حجي رونار مسؤولية خروج المنتخب من كأس إفريقيا المقامة بمصر أمام منتخب البنين في دور الثمن، مؤكدا أن الأمر يرجع إلى  اختيارات رونار، إذ أكد أن الطاقم التقني ويقصد نفسه، وباتريس بوميل، قدما اقتراحات بخصوص تشكيلة الأسود في الكان، إلا أن رونار كان له القرار الأخير.

وأضاف حجي أنه كان من الخطأ خوض المباريات الثالثة في الدور الأول من المجموعات بنفس المجموعة تقريبا، مضيفا أنه كان على رونار إراحة بعض اللاعبين، واعتماد مبدأ المداورة.

واعترف حجي أنه يجب المناداة على لاعبين من البطولة الوطنية الإحترافية، خاصة في ظل تألق الأندية المغربية على المستوى الإفريقي في السنوات الأخيرة، مؤكدا أنه الآن نتوفر على بنيات تحتية جيدة والدوري المغربي في تطور مستمر وهذا في صالح الكرة المغربية.

خرجة حجي تزيد من الغموض الذي رافق  خبر استقالة رونارـ بعد بلاغ الجامعة التي نفت فيها الأمر، تلتها “تدوينة” المدرب الفرنسي الغامضة، ليزيد  مصطفى حجي من حدة الجدل، بخرجة إعلامية جديدة في وقت لم يسبق لحجي أن أدلى بتصريحات مماثلة، بعد الإقصاء من كأس إفريقيا سنة 2017، او كأس العالم 2018، الأمر الذي يؤكد أن علاقته بالمدرب الفرنسي هيرفي أصبحت سيئة.

ومن جهة أخرى بعد كل المحاولات التي قام بها فوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، لثني الفرنسي هيرفي رونار عن قراره مغادرة المنتخب الوطني، باءت بالفشل. وجدد هيرفي رونار في تصريح لـ”المساء” تشبثه بقرار رحيله، مشيرا إلى أن قراره المغادرة نهائي ولا رجعة فيه.

وأوردت الصحيفة ذاتها أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بدأت خطواتها في التعاقد مع مدرب جديد للمنتخب الوطني خلفا للفرنسي هيرفي رونار. وأشارت “المساء” إلى أن هناك خمسة أسماء مرشحة لتولي تدريب المنتخب المغربي؛ ويتعلق الأمر بكل من المدرب الوطني الحسين عموتة، والفرنسي لوران بلان، والبوسني وحيد خليلهودزيتش، والصربي ميلوفان رايفيتش، والفرنسي برونو جينيزيو.

,