بعد التدخل العاجل للسلطات والوقاية المدنية ورجال الأمن .. ساكنة مدينة تارودانت تنجو من فاجعة أخرى

بتاريخ 9 سبتمبر, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد بلحاج /

إهتزت ساكنة مدينة تارودانت قبل قليل من مساء يومه الاحد على فاجعة النيران التي إشتعلت في محل للخردة والمتلاشيات بأحد الكراجات الشاسعة بحي اكفاي وسط المدينة .

وفور علمها بالحادث هرعت إلى عين المكان السلطات المحلية ممثلة في قائد المقاطعة الرابعة ورجال الامن ورجال الوقاية المدنية والقوات المساعدة وشباب الهلال الاحمر الذين وضعوا اليد في اليد مع ساكنة الحي وشبابه للإسراع في إطفاء لهيب هذه الفاجعة التي لولا ألطاف الله لهزت ساكنة المدينة على اعتبار ان مكان إشتعال الحريق مأهول بعدد كثيف من الساكنة بالإضافة إلى تواجد الكثير من المنازل الآهلة بالسكان التي تتواجد بوسط المدينة والمجاورة لكثير من الأحياء الشعبية كباب تارغونت ود رب الجزارة ودرب أكسيمة وبرج اومنصور

وذكرت مصار عليمة لأسراك24 ان ساكنة  المنطقة كانت قد وجهت عدة شكايات للسلطات والمجلس الجماعي من اجل مراقبة هذا المحل الكراج الذي يضم عشرات من الأطنان من مواد الخردة والمتلاشيات وبدون ان يحتوي على وسائل إطفاء الحرائق او  التحكم في أي طارئ آخر ، لكن ورغم مراقبة السلطات الصارمة وحثها على أصحاب مثل هذه المحلات على إحترام الأمن العام للساكنة لكن بدون أن يحدث ذلك أي تغيير في عقلية المالكين لهذه المحلات او المتصرفين فيها.

ومن جهة اخرى وكما راقبت أسراك24 الفاجعة  في كل اطوارها فقد قام رجال الوقاية المدنية معززين بوسائلهم الضرورية وفي ظرف قياسي بمسؤوليتهم الكبيرة بمحاصرة النيران وإخمادها بالإضافة إلى الألطاف الإلاهية التي لولاها لعاشت ساكنة المدينة فاجعة اخرى .

ويذكر ان المئات من ساكنة المنطقة  والمدينة قد حجوا لمكان الحريق  الذي خلف العديد من الخسائر في الممتلكات وبدون ان تكون ولو إصابة واحدة للمواطنين او الساكنة عامة

,