بحضور عامل إقليم تارودانت .. المجلس العلمي المحلي ينظم ندوته السنوية في موضوع الحديث النبوي الشريف: أهيمته وضوابط فهمه»

بتاريخ 30 نوفمبر, 2019 - بقلم أسراك 24


أسراك24 /
بحضور السيد الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت والوفد الرسمي المرافق له، وبحضور رؤساء وأعضاء المجالس العلمية لجهة سوس ماسة، وجهة كلميم وادي نون، وجهة درعة تافيلالت، وأعضاء خلية المرأة التابعة للمجلس العلمي المحلي لتارودانت، ونائب عميد كلية الشريعة بتارودانت، وفقهاء وطلبة المدارس العتيقة بالإقليم وخارجه، وطلبة كلية الشريعة بتارودانت، والقيمين الدينيين بالإقليم والأئمة المرشدين والمرشدات، وعدة منابر إعلامية محلية ووطنية، وعدد من الباحثين والمهتمين ، افتتحت أشغال الجلسة الافتتاحية – من تسيير الأستاذ محمد بوبلي (عضو المجلس العلمي المحلي لتارودانت)- بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، شنف بها أسماع الحاضرين، القارئ عبد السلام مصبيح (إمام مسجد لرحمة بمدينة تارودانت)، ثم تلتها كلمة عامل إقليم تارودانت، نوه فيها بالاختيارات الموفقة للمجلس العلمي في مواضيع ندواته، في سبيل تأكيد وترسيخ ثوابت المملكة المغربية واختياراتها، أشار إلى التاريخ العلمي والديني لإقليم تارودانت، وضرورة الحفاظ على هذا الموروث اللامادي. ثم كلمة المجلس العلمي المحلي لتارودانت، تولاها الدكتور اليزيد الراضي (رئيس المجلس)، رحب فيها بالحاضرين والمحاضرين، وبين السياق العام الذي جاء فيه اختيار موضوع الندوة السنوية، وأهدافه، وختم بشكر جميع الجهات المساندة للمجلس. وبعدها كلمة المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بمدينة تارودانت، ألقاها الدكتور عبد القادر لمانت (المندوب الإقليمي لشؤون الإسلامية)، أعرب فيها عن تعاونه التام مع المجلس العلمي، وبين أهمية موضوع الندوة من حيث الفهم والتنزيل لمعاني الحديث النبوي، وضرورة الانتباه إلى المخاطر التي قد يقع فيها الناس جراء الفهم غير الصحيح للنصوص النبوية ثم ختم بالشكر الجزيل للمجلس العلمي المحلي لتارودانت رئيسا وأعضاء وموظفين. وختمت أشغال الجلسة الافتتاحية بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالنصر والتأييد، ولعامة المسلمين، أم فيه الحاضرين الفقيه المقرئ لحسن زكار (إمام وخطيب مسجد محمد الخامس بأولاد تايمة، والمشرف على كتاب البدور السبعة بها).

ثم أشغال الجلسة العلمية، التي انتظمت في سبعة عروض وفق البرنامج الآتي:

العرض الأول: “مفهوم الحديث وعلاقته بالسنة”، للدكتور اليزيد الراضي (رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت).

العرض الثاني: “علاقة الحديث النبوي بالقرآن الكريم”، للفقيه محمد الحانفي وادي الرحمة (عضو المجلس العلمي المحلي لتارودانت) .

العرض الثالث: “الحديث النبوي مصدرا ثانيا لتشريع الأحكام”، للدكتور عبد الرحمان الجشتيمي (عضو المجلس العلمي المحلي لتارودانت).

العرض الرابع: “فهم الحديث النبوي في ضوء النصوص الشرعية الأخرى”، للأستاذ محمد بوبلي (عضو المجلس العلمي المحلي لتارودانت).

العرض الخامس: “فهم الحديث النبوي في ضوء المقاصد الشرعية”، للدكتور أحمد فكير (عضو المجلس العلمي المحلي لتارودانت)، ألقاه الدكتور عبد الرحمان الجشتيمي نيابة عنه، لتعذر حضوره لأسباب مرضية.

العرض السادس: “خطوات الاستدلال بالحديث النبوي الشريف”، للدكتور عبد الكريم عكيوي (أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير).

العرض السابع: “ضوابط فهم وإعمال الحديث النبوي عند الإمام مالك”، للدكتور الحبيب الدرقاوي (أستاذ بكلية الشريعة بتارودانت).

وختمت أشغال الندوة بجلسة ختامية، تناول فيها الدكتور اليزيد الراضي كلمة ختامية باسم المجلس العلمي المحلي لتارودانت، عبر من خلالها عن سعادة المجلس بتنظيم هذه الندوة، وبتحقيقها للأهداف المتوخاة منها، وتوجه بالشكر الجزيل للسادة المحاضرين على تنوير موضوع الندوة، وتسخير فكرهم السديد لخدمة العلم وأهله، وللسادة الحاضرين جميعا، ولجميع الجهات المساندة لأنشطته، وعلى رأسها عمالة إقليم تارودانت، وعلى رأسها السيد الحسين امزال عامل الإقليم، راجيا من العلي القدير أن يظل هذا التعاون لما فيه صلاح العباد والبلاد تحت القيادة الرشيدة والسياسة السديدة لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وقبل رفع أشغال الندوة تلا رئيس المجلس العلمي المحلي برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله، بمناسبة انتهاء الندوة السنوية التي نظمها المجلس العلمي المحلي لتارودانت، بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية. الحبيب الدرقاوي

,