بالفيديو/ على هامش إفتتاح المعرض الإقليمي للكتاب والقراءة بتارودانت: الأستاذة أسماء الناصفي نائبة رئيس جماعة تارودانت : المعرض محطة لتكريم الكتاب والكتبيين وخزانة مفتوحة لكل الاعمار و مفاجآت سارة تنتظر كل الزائرين والمتتبعين

بتاريخ 29 نوفمبر, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد بلحاج /

خلال الفترة الممتدة ما بين 29 نونبر و05 دجنبر 2019 وفي إطار تشجيع  القراءة وتحسيسا بأهميتها لدى كل الأعمار نظمت المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت بشراكة مع جماعة تارودانت وبتعاون مع المجلس الإقليمي وعمالة تارودانت والمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، وبدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، فعاليات المعرض الإقليمي للكتاب والقراءة اختير له اسم العلامة سيدي محمد المختار السوسي، وذلك تحت شعار ” كتاب قرأته… وطن أنرته ”

وفي هذا الإطار وقبل إفتتاحه مساء اليوم  الجمعة من طرف عامل الإقليم نظمت ندوة صحفية بقاعة الإجتماعات بالخزانة البلدية ندوة صحفية لتسليط الضوء على فعاليات هذا المعرض حضرها كل من الأستاذ عبد القادر صابر مدير المديرية الإقليمية للثقافة والأستاذة أسماء الناصفي نائبة رئيس المجلس الجماعي لتارودانت والمكلفة بالشؤون الثقافية بالجماعة  ورجال الإعلام والصحافة.

وأكدت الأستاذة أسماء الناصفي نائبة رئيس المجلس الجماعي لتارودانت المكلفة بالشؤون الثقافية في تصريحها لوسائل الإعلام : ان هذا المعرض هو محطة لتكريم الكتاب والكتبيين ويتضمن برنامجا ثقافيا زاخرا صاغه عدة شركاء وسيدوم المعرض لمدة سبعة أيام.

كما اكدت على ان نجاح هذا المعرض رهين بتظافر كل الجهود وهو يستهدف كل الفئات العمرية من النساء والشباب والأطفال على إعتبار ان مدينة تارودانت هي وجهة ثقافية وإبداعية بامتياز فالمعرض يأتي لتاكيد وترسيخ هذه الواجهة بالذات لسعي الجميع للإنفتاح على كل الفاعلين الثقافيين لتكريس مبادئ التشارك والتشاور والحكامة في تدبير الشأن الثقافي بالمدينة والتواصل مع الجميع لإبراز الوجه الثقافي الحقيق للمدبنة عبر التاريخ، وأضافت أن هناك مفاجآت سارة تنتظر الجميع خلال أيام المعرض .

ومن جهة اخرى سيشهد المعرض الكثير من النشاطات الثقافية التي تتمحور أساسا حول الاستثمار في الثقافة ومختلف مجالات الأدب والإبداع، من خلال تقديم عدة ندوات علمية وفكرية بمشاركة شخصيات ثقافية بارزة محليا ووطنيا، وموائد مستديرة، وتوقيعات لحوالي 18 إصدارا جديدا، وورشات للأطفال واليافعين في الكتابة والقراءة والتعبير والرسم والتشكيل والخط والشطرنج، وذلك بقاعة الندوات بخيمة المعرض المنصوبة بساحة 20 غشت وكذا ببعض المؤسسات التعليمية بالإقليم وبالكلية المتعددة التخصصات بالمدينة، وبمؤسسة السجن الفلاحي بتارودانت.

,