بالفيديو/ جماهير حسنية أكادير تحتج من جديد و ترفع شعار : “الشعب يريد غاموندي” والمنخرطون يجتمعون و يصدرون هذا البلاغ…

بتاريخ 29 نوفمبر, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

واصلت  جماهير حسنية أكادير احتجاجاتها الغاضبة، حيث نظمت عشية اليوم الخميس 28 نونبر 2019، مسيرة احتجاج عارمة من المدرج الجنوبي للإنبعاث مرورا بشارع الحسن الثاني صوب مقر إدارة الحسنية، ووالتي واصلت خلالها الاحتجاجات برفع شعارات قوية في وقفة عنوانها الغضب على المكتب المسير و التشبت بعودة غاموندي لتدريب الفريق.

هذا، و خلال هذه الوقفة التي تلتها مسيرة باتجاه المحطة الطرقية، و بعدها باتجاه بنسركاو، طالب المحتحون بإقالة من سموهم المشوشين على الفريق كما رفعوا شعارات أجمعت التنديد والاستنكار لقرار إقالة مدرب الفربق السابق غاموندي، مشددين على ضرورة العدول عن قرار الاقالة، اعتبارا لما قدمه المدرب الارجنتيني من خدمات مقدرة للفريق السوسي، وآخرها تأهله لنهاية كأس العرش، و الذي لم يساعفه الحظ للظفر به، كما تعالت خناحر المحتجين بشعار :”الشعب يريد غاموندي”.

من جانب آخر، طالبت أصوات من المحتجين برحيل الادارة الحالية و خصوصا بعض الأعضاء المغضوب عليهم، متهمة إياها بالسبب وراء كل المشاكل الحاصلة بإيعاز من ممن تسمى المرأة الحديدية بإدارة الفريق.

في حين شدد آخرون على ضرورة تقديم المكتب المسير للفريق لاستقالته و فتح الباب أمام مكتب قوي يدفع بالفريق إلى الأمام بعيدا عن المشاكل و المشاكل المضادة، و في الوقت ذاته، قرر آخرون مقاطعة مباريات الفريق.

منخرطو نادي حسنية أكادير، يلتئمون في اجتماع مارطوني، و يصدرون بلاغا، و هذه تفاصيله.

التأم منخرطو نادي حسنية أكادير، في اجتماع مارطوني، و أصدروا بلاغا شاملا، و هذه تفاصيله.

نص البلاغ:

بطلب من المنخرطين ودعوة المكتب المسير ، عقد اجتماع بقاعة الاجتماعات بالمركب الرياضي الكبير أدرار دام أكثر من أربع ساعات ، نوقش من خلاله المستجدات التي عرفها النادي خلال الآونة الأخيرة .

وبعد الاستماع لعرض مفصل قدمه رئيس النادي حول ظروف و ملابسات الانفصال عن المدرب وبعد نقاش هادئ ومسؤول تخللته بعض المؤاخذات على طريقة تدبير المرحلة ، تقرر ما يلي :

♦إيمانا من الجميع بوضع مصلحة النادي فوق كل اعتبار وبعيدا عن كل الحسابات الضيقة ، فقد تقرر تزكية قرارات المكتب المسير ومساندته ودعمه لتجاوز هذه الظرفية .

♦مطالبة الجماهير الكبيرة لحسنية أكادير من التراس و جمعيات المحبين والأشخاص دعم النادي واحتضانه و حمايته من الأطراف المتربصة به وعدم الانسياق وراء الإشاعات الكاذبة والمغرضة وذلك باعتبار نادي الحسنية ليس فقط فريقا لكرة القدم ، يشكل هوية هذه المنطقة ومصدر فخرها .

♦استعداد جميع فعاليات النادي فتح حوار مباشر للاستماع للآراء واقتراحات الجماهير في إطار مسؤول وبعيدا عن جو التوتر الذي يحاول البعض خلقه بين فعاليات النادي و محبيه.

♦نظرا لالتزامات النادي على العديد من الواجهات الوطنية والإفريقية ولتسويق صورة جيدة عن مدينتنا وبلادنا ، فإن المرحلة تستدعي الهدوء ومساعدة اللاعبين والطاقم التقني للمحافظة على تركيزهم وتسهيل قيامهم بمهامهم في أحسن الظروف .

,