بالصور / بحضور الفنان جواد السايح و جماهير غفيرة من ساكنة الإقليم .. نجاح باهر لفقرات مهرجان الطفل بتارودانت في نسخته الخامسة وتكريم خاص لعدد من الفعاليات

بتاريخ 11 نوفمبر, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين /

بحضور  الفنان المبدع جواد السايح الذي أضفى لأجواء الطفولة بإقليم تارودانت بسمتها وفرحتها إحتفالا بعيد المولد النبوي  الشريف ، هذه الأفراح التي عاشتها الطفولة والعائلات من خلال فقرات مهرجان الطفل في نسخته الخامسة  والذي بصم على نجاح باهر بكل إمتياز كما زكاه  ذلك الحضور المتميز للجماهير الغفيرة من ساكنة الإقليم في الحفل الختامي  الذي أختتم مساء امس الأحد 10 نونبر 2019 بساحة 20 غشت بتارودانت حيث تابع الحاضرون فقرات متميزة وفنية متنوعة التي قدمتها الجمعيات المشاركة في هذا المهرجان ومن بينها الفقرة الرائعة التي قدمها الفنان المبدع حواد السايح الذي تم تكريمه من طرف المنظمين إلى جانب عدد من المسؤولين والجمعويين والإعلاميين .

وبذكر ان هذا المهرجان الذي أنعش احلام الطفولة بتارودانت والمنطقة عموما لقي صدى واسعا لدى كل الأسر والعائلات و ترحيبا واسعا  والذي مر في اجواء تربوية وفنية ورياضية ممتعة، والذي تشرف على تنظيم فعالياته الجماعة الترابية لتارودانت تحت إدارة  رجل الميدان  المستشار بالمجلس مصطفى الشاطر وزهرة رحمون نائبة الرئيس و المكلفة بالشؤون الاجتماعية بالجماعة و المشرفة على المهرجان ، وذلك في إطار الإحتفال بمناسبتي تخليد الذكرى 44 للمسيرة الخضراء و اليوم العالمي للطفل ، و بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بالطفولة ، والفاعلين المحليين والجهويين والوطنيين ،تحت شعار ” العمل الطفولي في قلب اهتمامات المجتمع المدني”

حضر هذا العرس الفني الختامي السلطات المحلية ورئيس المجلس الجماعي وممثلين عن الامن الوطني والوقاية المدنية والقوات المساعدة الذين تم تكريم عدد منهم من طرف المنظمين بالإضافة إلى  هيئات المجتمع المدني والجمعيات المشاركة في المهرجان وأسرة الإعلام والصحافة واولياء وأسر وعائلات الأطفال .

وقد عبر مدير المهرجان مصطفى الشاطر عن إعتزازه بالحضور المتميز للساكنة وللأسر الرودانية والتي تابعت كل فقرات المهرجان بشغف كبير وأضاف ان قضايا الطفولة تبقى في صلب إهتمامات المجلس الجماعي وهي احد او لوياتنا الأساسية لان هذا الإهتمام هو ضمان للمستقبل من اجل تكوين ناشئتنا التكوين  التربوي السليم والصحيح كما شكر مدير المهرجان كل الأيادي البيضاء التي قدمت كل الدعم والسند لناجحنا في مهمتنا والتي ستكون حافزا لنا في الدورات السابقة لبذل جهود أكبر من اجل تطوير المهرجان لما فيه صالح الطفولة جمعاء .

الصور لخلية الغعلام بجماعة تارودانت

,