بالصور/ الحسين أمزال عامل تارودانت يستقبل وفدا طبيا للقوات المسلحة الملكية لتعزيز الإجراءات الطبية لمجابهة إنتشار كورونا بكافة تراب الإقليم..التفاصيل

بتاريخ 25 مارس, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين/

في إطار  الحضور الميداني و العمليات المكثفة المتواصلة التي تقوم بها السلطات الإقليمية بتارودانت ،إستقبل يومه الأربعاء25 مارس 2020 السيد الحسين أمزال عامل تارودانت بمقر العمالة فريقا طبيا للقوات المسلحة الملكية بحضور المدير الإقليمي للصحة ومدير المركز الإستشفائي الإقليمي المختار السوسي بتارودانت.

كما حضر هذا اللقاء أعضاء لجنة اليقضة والتنسيق وذلك من أجل تعزيز الإجراءات الطبية والعملية الإستباقية لمجابهة الحد من إنتشار كورونا بكافة تراب الإقليم.

ومن جهة اخرى وفي هذا الإطار قام السيد العامل بمعية الفريق الطبي بزيارة للمركز الإستشفائي  المختار السوسي بتارودانت لمعاينة الإمكانات البشرية واللوجيستسكية المتوفرة لتحديد الخصاص والحاجيات الطبية الأساسية.

كما قامت اللجنة بزيارة لثانوية محمد الخامس وسط  المدينة مرفوقة بمصالح مديرية التعليم لدراسة إمكانية إقامة مستشفى عسكري طبي متنقل بالإقليم للرفع من الطاقة الإستعابية لإستقبال الحالات المحتمل إصابتها بالفيروس تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية للقائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية جلالة الملك محمد السادس حغظه الله.

وبذكر أن جلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، قد أعطى تعليماته السامية للجنرال دو كوردارمي عبد الفتاح الوراق المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والجنرال دو كور دارمي محمد حرمو قائد الدرك الملكي، ومفتش مصلحة الصحة العسكرية للقوات المسلحة الملكية الجنرال دو بريغاد محمد العبار، بتكليف الطب العسكري بشكل مشترك مع نظيره المدني بالمهمة الحساسة لمكافحة وباء كورونا.

كما أعطى  جلالته تعليماته السامية لتعبئة وسائل الطب العسكري لتعزيز الهياكل الطبية المخصصة لتدبير هذا الوباء، من خلال الطاقم الطبي وشبه الطبي للقوات المسلحة الملكية، وذلك ابتداء من يوم الاثنين 23 مارس 2020.

وتطبيقا للتعليمات الملكية السامية، سيتم أيضا تعبئة المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي في هذه العملية.”

كما حث الملك محمد السادس، في هذا السياق الخاص، الأطباء المدنيين والعسكريين على العمل في إطار من التعاون والتفاهم التامين، كما هو معهود فيهم، لأن الأمر يتعلق بصحة المغاربة والأجانب المتواجدين بالمغرب”.

,