بالصور / الحرفيون بتارودانت ينوهون بمبادرة ليلة التكريم والإعتراف التي أقامها بنجاح كبير الفضاء المغربي للمهنيين وهذه إقتراحاتهم ومطالبهم ..

بتاريخ 3 ديسمبر, 2019 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد جمال الدين/ الصورة لرئيس الفضاء المهني بتارودانت سمير شهب/

نوه العديد من المهنيين والحرفيين والصناع التقليديين بالمبادرة الرائعة التي أقامها بنجاح كبير الفضاء المهني المحلي لتارودانت حيث أقام حفلا كبيرا لتكريم العديد من الوجوه المهنية بالمدينة والفرق الرياضية والوجوه الإعلامية ومجموعة من رموز العطاء  الذين قدموا الشيء الكثير لشرف المهنة على مختلف مستوياتها.

وذلك بالحضور البارز لوزير الشغل محمد أمكراز والخبير المالي نوفل الناصري عضو مجلس النواب والسادة البرلمانيون ورؤساء الجماعات باسم حزب البيجيدي بإقليم تارودانت وهيئات المجتمع المدني ورجال الإعلام والصحافة وجمهور غفير من المهنيين وعائلاتهم  والذي أقامه الفضاء المغربي للمهنيين بمحلية الإقليم

وبعد الإفتتاح بآيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني تليت عدد من الكلمات التي أشادت بهذه البادرة الرائعة وبتاريخ المدينة وأصالتها وحضارتها .

وهكذا تم تكريم السيدة فاتحة التايس والمربية أكساب فاطمة ويوسف موبيل عطار ورئيس فريق الحرشة ومحمد بلحفيظ والعربي لزرق احد رموز مهنة الحلاقة بتارودانت .

بالإضافة ألى عدة فرق رياضية فازت بكؤوس الدوريات التي نظمها الفضاء المهني طيلة هذه السنة وكذلك تم تكريم عدة وجوه إعلامية بالمدينة كما أقيم حفل عشاء بالمناسبة  في ختام  هذا العرس الذي حج له الكثيرون من الوجوه من هيئآت المجتمع المدني و السياسي والمنتخبون والمهنيون بمختلف صنائعهم بتارودانت .

وقد عبر العديد من الحرفيين والصناع التقليديين بعد إختتام الحفل لأسراك24 عن إعجابهم بهذه المبادرة الرائعة التي نجحت على كل المستويات واقترحوا مستقبلا توسيع عدد التكريمات ليصل  العدد إلى حدود 15 تكريم في السنة تشمل كل الحرف  والمهن وتخص الأشخاص الذين أبدعوا في مهنهم أو الذين قدموا الكثير للإقتصاد المحلي ، كما أقترح آخرون التفكير مع جهات آخرى في إطار التشارك للقدوم على مبادرة  إرسال بعضهم لأداء العمرة أو الحج إن أمكن، والإهتمام أكثر بالجانب  الإجتماعي والصحي وتقديم إرشادات ومساعدات معنوية على الأقل للمرضى منهم .

كما أقترح آخرون ، التفكير في دروس للتكوين وعروض تهم الجانب المالي والإقتصادي والضريبي لإغناء رصيدهم المعرفي بطرق تتماشى مع مستواتهم الدراسية  .

من جانب آخر طالب بعضهم بالتفكير في مقر إداري خاص للمهنيين المحليين والقيام برحلات خاصة لمدن ذات الطبيعة المحلية للإحتكاك مع المهنيين والحرفيين في مناطق أخرى.

ومن جهة أخرى نوه الجميع بصفة عامة بالعمل الكبير الذي يقوم به رئيس ومكتب الفضاء المهني المغربي المحلي وتمنوا لكل مبادراته الخير والتألق والنجاح.

,