بالصحة ومبروك لوليداتنا .. الثانوية الإعدادية الحسن الأول بتارودانت تتوج موسمها الدراسي باحتلال صدارة الإقليم

بتاريخ 8 يوليو, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

للموسم الثاني على التوالي  تواصل الثانوية الإعدادية الحسن الأول بتارودانت مسيرة تميزها وترفع عاليا شعار التفوق والتألق والنجاح وتتصدر المشهد التربوي في السلك الثانوي الإعدادي بالإقليم بفضل ناشئتها المثابرة التي أبانت عن حافزية وإبداع فاقا كل التوقعات،تلاميذ المؤسسة العريقة التي عرفت على طول تاريخها المشهود له بجودة الخدمات التربوية التي تقدمها للناشئة وكفاءة الأطر التربوية والإدارية وتميز المتعلمين الذين  أثبتوا لساكنة الإقليم بأنهم خير خلف لخير سلف، وسجلوا أسماءهم واسم مؤسستهم الثانوية الإعدادية الحسن الأول بمداد التميز و الفخر بالحصول على المرتبتين الأولى والثانية في المستوى الإشهادي للحصول على شهادة السلك الإعدادي على صعيد أكبر مديرية وعمالة تارودانت بالمملكة التي تضم 59 مؤسسة للتعليم الثانوي الإعدادي  في حفل التميز الاقليمي الذي نظم يوم الخميس 5 يونيو 2017 بشراكة بين المديرية الاقليمية لوزارة التربية والتكوين و عمالة اقليم تارودانت والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيث توجتبالمرتبة الأولىتلميذةالمؤسسة النابغة وصال دحاني بمعدل 19.40 بينما حصلت زميلتها المتفوقة التلميذة أميمة توتنكرت على المرتبة الثانية بمعدل 19.23 وعادت المرتبة الثالثة للتلميذة أسماء الشايب التي تدرس بالثانوية الإعدادية الحسن الثاني بأولاد تايمة بمعدل 19.15 .  فهنيئا لابنتي المؤسسة البارتين اللتين رفعتا رأسها عاليا، ولأسرتيهما أصدق عبارات الثناء والتبريك، وهنيئا أيضا لباقي بنات وأبناء الحسن الأول الذين أحرزوا نتائج باهرة ترجمتها نسبة ومعدلات نجاحهم العالية، وتحية إجلال وتقدير لمجهودات كافة أطر المؤسسة المحترمين ولشريكها المتميز جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، وإلى الأمام قدما في مسيرة النجاح والتألق والتفوق.

جدير بالذكر أن الثانوية الإعدادية الحسن الأول بتارودانت شهدت خلال الموسمين الدراسيين الأخيرين2016/2017 و 2017/2018 نقلة وتطورا  كبيرين على مستوى الخدمات التربوية والتنشئة الاجتماعية التي تقدمها للناشئة ، حيث تم تفعيل أنشطة الحياة المدرسية عبر تفعيل نوادي المؤسسة النشيطة وتسطير برنامج عمل غني بالأنشطة التربوية والموازية والدعم ، إضافة إلى انفتاح المؤسسة على المحيط والشركاء وعلى رأسهم الشريك الاستراتيجي جمعية أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ  الذي لعب خلال الموسم الدراسي الأخير دورا أساسيا وفعالا في دعم ومواكبة نجاح كل البرامج المسطرة ، كل ذلك أثمر تحقيق نتائج دراسية دراسية ونسب نجاح مرتفعة بوأتها مرتبة الصدارة على صعيد مديرية إقليم تارودانت . نادي التواصل والإعلام

,