بإقليم تارودانت : مستشارون بجماعة تسراس يهددون بتقديم استقالة جماعية لهذا السبب

بتاريخ 15 مايو, 2019 - بقلم أسراك 24

ذكرت مصادر مطلعة أن أعضاء مجلس جماعة تسراس التابعة لقيادة أوزيوة بدائرة تالوين اقليم تارودانت زادوا من تعميق جراح رئيسهم الذي تواجهه شكايات بالجملة بخصوص تعاملاته المالية الخاصة والتي وصلت بعضها ردهات المحاكم وذلك بأن قام عشرة أعضاء بارسال شكايات تتعلق بما أسموه اختلالات مالية وادارية خطيرة الى الجهات الوصية محليا وجهويا ووطنيا

موقع سوس24 توصل بنسخ من ست شكايات موقعة من طرف عشر مستشارين بالمجلس الجماعي لتسراس تم ارسالها الى كل من وزير الداخلية ووالي جهة سوس وعامل اقليم تارودانت ورئيس المجلس الجهوي للحسابات و غرفة جرائم الاموال وجمعية حماية المال العام يعبرون فيها عن استيائهم العميق من تصرفات الرئيس الذي يضرب عرض الحائط مصالح الجماعة ـ حسب تعبيرهم ـ مرتكبا عددا من الخروقات الادارية والمالية والتي جاء منها في نص الشكايات ما يلي : – المبالغة في صرف اعتمادات الوقود والزيوت وقطع الغيار بدون مبررات . – سوء تدبير مداخيل سيارة الاسعاف . – اختلالات كبيرة في صرف سندات الطلب . – خرق المادة 65 من القانون التنظيمي للجماعات ، وذلك بصرف اعتمادات مالية لفائذة مقاولة في ملكية صهره . – لجوؤه الى الاستغلال الفاضح لممتلكات الجماعة وقطع غيار الاليات لخدمة مقاولته الخاصة . – استغلاله لنفوذه وسلطته و توظيفه لأخيه بالجماعة . – صرف اعتمادات مالية من الميزانية في مشاريع وهمية . ـ استغلاله لسيارة الجماعة والوقود في أسفاره وتحركاته الشخصية الكثيرة التي صارت تحول دون حضوره لتسيير الجماعة. وفي سياق متصل ، فقد عبر هؤلاء المستشارين الذين صاروا يشكلون معارضة قوية في المجلس عن امتعاضهم من عدم اتخاذ السلطات الاقليمية لأية اجراءات افتحاصية وزجرية في الموضوع رغم تكرار شكاياتهم عدة مرات مما جعلهم يلوحون بتقديم استقالات جماعية على غرار ما حدث في اولاد برحيل واكودار المنابهة في حالة استمرار الجهات المسؤولة في استقبال شكاياتهم بسياسة الأذان الصماء . سوس 24

,