“الوجهيات ” في إختيار اللاعبين قد تعصف بأمال المنتخب الوطني ولقجع مطالب بالتدخل او الرحيل.. و أطر وطنية يكشفون الفضيحة

بتاريخ 31 مارس, 2021 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : متابعة /

كشفت تعليقات عدد من  الفعاليات الرياضية الوطنية، عن وجود محاباة في اختيارات اللاعبين للانضمام الى المنتخب الوطني المغربي الأول، ما أدى الى غيابه المستمر عن منصة التتويج على الساحة الافريقية والدولية.

و أشار المتابعون للشأن الكروي ببلادنا، الى أن هذه السياسة أفقدت الكرة المغربية هويتها وحرمتها من مواهبها المحلية والمحترفة، التي من المفروض أن تتواجد في المنتخب الوطني لكن الاختيار يتخطاها، مؤكدين أن هذا الأمر هو سبب مواصلة الانتكاسات مطالبين رئيس الجامعة فوزي لقجع بالتدخل سريعا لمعالجة الخلل او الرحيل.

وأضاف هؤلاء، أن  هناك لاعبين يتمتعون بالموهبة وبإمكانيات كبيرة وبالتجربة ما يكفي لحمل القميص  الوطني، كنجم فريق النصر السعودي، “عبدالرزاق حمدالله”، و نجم الزمالك المصري،”اشرف بنشرقي”، و سلطان النادي الأهلي المصري،”بدر بانون”، بالإضافة إلى كريم البركاوي نجم وهداف الرائد السعودي..، لكن لا يتم اختيارهم لكون هذه العملية تتم حسب ميزاج أحد أعضاء الطاقم التقني للأسود الذي حشر نفسه في قائمة ضيقة من الاختيارات، لذلك فإن على “جامعة لقجع” معالجة هذه الأمور  حتى يستعيد المنتخب الوطني عافيته وبريقه الذي عرف به في سابق عهده.

بالمقابل يتساءل الجمهور المغربي عن سبب استدعاء يوسف النصيري في كل المناسبات للمنتخب واشراكه أساسيا، وربط ذلك باستمرارية مصطفى حجي ضمن الاطقم التقنية التي تعاقبت على تدريب الاسود ودوره في ذلك، مع العلم ان اللاعب أخذ فرصته ولم يقدم أي إضافة تذكر “لا في المباريات الودية ولا في التصفيات وحتى في كأس افريقيا الغابون 2017 ومصر 2019 و كأس العالم روسيا 2018″، في الوقت الذي غُيبت فيه عدة أسماء لأسباب غير مفهومة.

واعتبر المعلقون أن هذه السياسة، ستضر بالمنتخب وتحرمه من خدمات عناصر مشهود لها بالأهلية والجاهزية والكفاءة.  / عبر

,