تارودانت .. النقابة الوطنية للتعليم ” كدش ” تدعو لخوض إضراب وطني يومي 01 و02 دجنبر وتوجه نداء للشغيلة التعليمية

بتاريخ 25 نوفمبر, 2020 - بقلم أسراك 24

 

أسراك24 /

توصلت أسراك24 بنداء من  النقابة الوطنية للتعليم  كدش بتارودانت ندرجه كاملا كمايلي/

إخواني أخواتي :

تخوض الشغيلة التعليمية على الصعيد الوطني إضرابا وطنيا يومي فاتح وثاني دجنبر المقبل في ظل ظرفية تتسم بالهجوم الوحشي والشرس على الشغيلة التعليمية بكل فئاتها خصوصا المتعاقدين الذين يخوضون هذه الأيام إضرابات ووقفات احتجاجية بطولية في مواجهة آلة القمع التي عادت إلى حالتها القديمة وكشفت عن وجهها الحقيقي في مواجهة المطالب المشروعة للشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها التي تطالب بالكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، في ظل ظرفية كذلك تتميز بالارتفاع الصاروخي في أسعار الخدمات وغيرها من متطلبات العيش، في الوقت الذي تعرف فيه الأجور جمودا منذ سنوات دون زيادة تفي بالغرض وتساعد المأجورين على مواجهة تكاليف الحياة الصعبة، حيث اختارت الحكومة سياسة العصا والترهيب في مواجهة كل من يطالب بحقه في الاستفادة من خيرات الوطن التي تتمع بها فئة محدودة تعد على رؤوس الأصابع فيما يعاني السواد الأعظم الفقر والحاجة والإقصاء والتهميش والقمع بمختلف أصنافه.

إخواني أخواتي :

لنجعل من الإضراب الوطني في قطاع التعليم يومي 01 و02 دجنبر 2020 الذي دعت إليه نقابتنا العتيدة النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والتي قدمت العشرات من الشهداء والمعتقلين والموقوفين عن العمل لأسباب نقابية وخير مثال ضحايا إضراب 1979 في قطاعي الصحة والتعليم وما خلفه من توقيفات وطرد بسبب الانتماء النقابي الكونفدرالي والتي ما زالت آثاره باديا للعيان فيما يسمى بسنوات الجمر والرصاص التي عانا منها المغاربة لعقود في عهد غير المأسوف عليه إدريس البصري والتي كان الشعب المغربي يظن أنه قد قطع معها عبر ما يسمى بالإنصاف والمصالحة.

فلنتعبأ جميعا لإنجاح هذا الإضراب التاريخي في إطار من الوحدة ورص الصفوف والمضي قدما نحو الدفاع عن الملف المطلبي التعليمي في شموليته وللرد على الإهانات التي تتعرض لها الشغيلة التعليمية //  عن الفرع

,