المنطقة الإقليمية للأمن بتارودانت عالجت أكثر من 1937 قضية خلال الفترة الممتدة بين فاتح ماي 2018 و30 أبريل 2019

بتاريخ 18 مايو, 2019 - بقلم أسراك 24

خلدت أسرة الأمن الوطني بالمنطقة الإقليمية للشرطة بتارودانت، يوم الخميس 16 ماي 2019 بمقر المنطقة الإقليمية، الذكرى الـ63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، في حفل ترأسه السيد عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت، الذي كان مرفوقا برئيس المجلس الإقليمي لتارودانت ورئيس المحكمة الابتدائية بتارودانت، ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، ورئيس الجماعة الترابية تارودانت ورئبي المجلس العلمي المحلي بتارودانت، إضافة إلى عدد من رؤساء المصالح الإدارية الخارجية وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية والمنتخبين ورجال السلطة ورجال الأمن وموظفي الامن الوطني الممارسون منهم والمتقاعدون، وممثلي الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية والإعلامية

 استهل الحفل بتحية العلم الوطني وتلاوة آيات بينات من القرآن الكريم، ثم بعد ذلك قدمت للسيد عبد الحفيظ البغدادي والوفد المرافق له، شروحات ومعطيات حول المصلحة الجديدة المختصة في معالجة قضايا حوادث السير بالمنطقة الإقليمية للأمن بتارودانت، كما قدمت له معطيات وشرحات حول الجيل الجديد من البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، كما قدمت للكاتب العام والوفد المرافق له، لمحة عن المصلحة المكلفة بانجاز هذه البطاقة البيومترية، وأهم المراحل التي تمر منها عملية انجازها.

كما قام الوفد بزيارة المعرض، الذي يضم أعداد مجلة الأمن الوطني الصادرة بين سنة 1961 و1999، وصور فوتوغرافية من أرشيف أمن تارودانت 1950-1999 ولوحات فنية إبداعية رسمها الفنانين التشكيليان محفوظي عبد الكبير (مقدم رئيس) وابراهيم أيت عبد الله (ضابط).

وتقدم رئيس الهيئة الحضرية السيد بوشعيب فهمي نيابة عن السيد سعيد ريبوع رئيس المنطقة الإقليمية للأمن وبإسم المدير العام للأمن الوطني، ليلقي كلمة مقتضبة، حول أهمية هذه المحطة الاحتفالية السنوية التي تجسد وتخلد لمجموعة من المكتسبات المهنية والأمنية التي تحققت خدمة لأمن وسلامة المواطن وحمايته. شاطر الحسن

 واختتم هذا الحفل بتقديم هدايا تذكارية، والدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأقر عينه بولي عهد المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وشد أزره بشقيقه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة والترحم على روح الفقيدين جلالتي الملكين المغفور لها محمد الخامس والحسن الثاني طيب الله ثراهما ونور ضريحيهما.

ومن جهة أخرى لابد ان نشير لحصيلة المنطقة الاقليمية للأمن بتارودانت، خلال الفترة الممتدة بين فاتح ماي 2018 و30 أبريل 2019، في إطار الجهود المبذولة للوقاية وزجر مختلف مظاهر الجنوح والانحراف، حيث تمكنت من معالجة 1937 قضية، من بينها 312 قضية متعلقة بالمس بالاشخاص، و 465 قضية مرتبطة بالمس بالأسر والأخلاق العامة

كما مكنت هذه الجهود من معالجة 517 قضية مرتبطة بالمس بالممتلكات ، و 348 قضية مرتبطة بترويج المخدرات و مسكر ماء الحياة ، كما تم تسجيل 295 قضية مختلفة

وأوضحت المعطيات المقدمة، بهذه المناسبة، أنه تم تحقيق محجوزات من مختلف الممنوعات، حيث تم حجز 5241 غرام، كما تم حجز كميات مهمة من مخدر الكيف والنفحة والحبوب المهلوسة

اما فيما يخص المخالفات المرورية فقد تم تسجيل حوالي 2208 سنة 2018 و 1726 مخالفة سنة 2019

كل هذه المعطيات تم الاعلان عنها في حفل تأسيس المديرية العامة للامن الوطني و الذي يصادف 16 ماي من كل سنة

,