المغرب في صحرائه وماضي قدما في التنمية الشاملة

المغرب في صحرائه وماضي قدما في التنمية الشاملة

بتاريخ 4 يناير, 2015 - بقلم أسراك24

 

أسراك 24: أقديم حسن رئيس جمعية شباب البيعة لمغرب الغد//

من المغربي المسلم الملكي الامازيغي الصحراوي العربي
الى عبد العزيزين المراكشي والوجدي ومن معهم ، أقول لهم أين كنتم لما طالب المغرب بزعامة ملكه الحسن الثاني رحمه الله بصحرائه ، اكنتم خارج الكرة الأرضية أم كنتم تنتظرون إلى أن تحولت الصحراء إلى جنة بعدها بدأتم مناوراتكم مدعومين بالجزائر ذات الحسابات الضيقة ، لماذا لم تقفوا أمام المسيرة الخضراء التي شارك فيها الشاب و الشيخ والرجل و المرأة هل ضعفت مبادؤكم الكاذبة أمام هذا الكم الهائل من المتطوعين آنذاك ، نعم ستصابون بالضعف أكثر أمام مسيرة أخرى إذا قدر لها أن تكون و لن يشارك فيها إلا الشباب وحدهم وإن لم تتورعوا سيلقى بكم في البحر ، لقد صبرنا على مناوراتكم كثيرا … لقد وصل السيل الزبى..
الصحراء صحرائنا والمغرب وطننا ومحمد السادس ملكنا احب من احب وكره من كره. الصحراء بمغربها والمغرب بصحرائه. ولن نفرط في حبة رمل واحدة من وطننا العزيز
إن جبهة البوليساريو تتكون من جماعة قيادية أفرادها عبيدا بمعنى الكلمة للمؤسسة العسكرية الجزائرية لا حق لهم إلا في الطاعة العمياء و هم يمارسون الفواحش ما ظهر منها و ما بطن في المخيمات و يقمعون ساكنيها و يتعاملون معهم معاملة و حشية و يسخرونها للإرهاب و القرصنة و لمد كل جماعة إرهابية في صحراء الساحل الإفريقي و غيره و إدا علمنا تصريحات الرئيس الجزائري و دبلماسية النظام الجزائري و موقف تلك المؤسسة فقد علمنا كل تراهة و مزاعم يمكن أن يتفوه بها أولائك العبيد…
العالم برمته يعرف ما و صل إليه المغرب من الرقي الحضاري عبر السياحة في جميع جهات المملكة المغربية الشريفة و عبر السفارات الأجنبية و عبر و سائل الإتصال البصري و السمعي و الشبكات العنكبوتية و تنويه الإتحاد الأروبي و الولايات المتحدة الأمريكية و باقي الدول بحقوق الإنسان في المغرب هو واضح و مؤكد للحقيقة و رد مؤتمر الأخير المالي الرافض لتلك الجماعة الإرهابية هو انتصار للشعب المغربي المردد بإخلاص الله الوطن الملك ودام النصر و التمكين لجلالة الملك أمير المؤمنين مقدم المغرب و مرقيه و حاميه و مقدم إفريقيا و المساهم في سعادة العالم و تقدمه تأكيدا
يجب على المنتظم الدولي الخروج عن صمته وتصنيف جبهة البولساريو في خانة المنظمات الإرهابية في المنطقة لتاريخها المثقل بالجرائم العظمى التي اقترفتها في حق الإنسانية أقول منظمة ارهابية تمثل فقط نفسها وإنها أداة مسخرة في أيدي جنيرالات الجزائر القتلة الذين يحلمون دوما بتحقيق منفذ بحري على المحيط الأطلسي- حلم لم ولن يتحقق لهؤلاء الديكتاتوريين والإرهابيين المتواجدين في مخيمات تندوف بذرع بشري بريء !!! – ما على الشعب الجزائري الشقيق التحرك شعبيا لمناصرة الحق وطرد براثين الإرهاب من المنطقة لتحقيق السلم والسلام بالمنطقة وترسيخ أواصر المحبة والجوار بين الشعبين المغربي والجزائري.
الوقت ليس في صالحكم يا بوليدزاير ،
أنا عنذي حل نهائي يرضي الجميع : القافلة تمر والكلاب تنبح، الصحراء في مغربها والمغرب فيه صحرائه أحب من أحب وكره من كره وزايدون لا يضر السحاب نبح الكلاب. وهادشي الي كاين.
نحن في أرضنا ولن نتنازل قيد أنملة أوحبة رمل من صحرائنا الغالية
إلى الأمام ياملكنا المنصور بالله محمد السادس نصرك الله وأيدكـ
المغرب في صحرائه وماضي قدما في التنمية الشاملة
اللهم انصر وطننا وملكنا وشعبنا ، واعلموا اخوتي ليس هناك بولزاريو ولا هم يحزنون ، هناك الجزائر واعني النضام انهم يكرهوننا ويكرهون ملكنا وينعتونا بأقبح النعوت ، فلا تنتظروا منهم خير واستعدوا للاسوء منهم . فاعلموا ان لهم عقدة واحدة اسمها ملك المغرب وشعبه. ان تعليقاتهم على الخطاب الملكي الأخير عبر صحفهم لخير دليل على الحقد والكراهية. مادا تنتظر من أناس يفضلون ولاء شردمة من المرتزقة على شعب بأكمله .
المغرب فتح ويفتح لكم ذراعيه وانتم تقرعون طبول الغدر لكن عندما يخدلكم اسياد الفتنة وتجآر الحقد ستعرفون انا داك من العدو ومن الصديق
نتحداكم يا جبهة عبد العزِيز وقيادات الجزائر أن تتركو الحرية للمحتجزين بتندوف للسفر الى مسقط رأسهم بكل أفراد عائلتهم نتحداكم لتبرهنوا عن ابسط حقوق الانسان في تندوف وكونو رجال …..
نتحداكم فوالله نتحداكم لانهم رهائن عندكم ومن يسافر يترك دائما وراءه رهائن من أفراد عائلته ليعود. لانكم تعرفون اذا تركتموهم لن ولن يرجع احد الى ذالك السجن الكبير
هل فهمت يا عبد العزيز انك موظف كمدير السجن عند الجنرلات الجزائر
نريد من عبد العزيز المراكشي أن يجيبني على سؤال واحد:

هل يوجد في العالم رئيس مزداد في بلد و رئيس لبلد ثاني?

مثلا أنت مزداد في مراكش فكيف تصبح رئيس لبلد ثاني إذا افترضنا أن هناك بلد ثاني في الجنوب كما تدعي ?
وفي كل الأحوال الصحراء مغربية

إذا لاحظنا التوزيع الجغرافي والبشري للصحراء الكبرى في شمال إفريقيا. نجد لمصر صحراء, ولليبيا صحراء ولتونس صحراء
وللجزائر صحراء فكيف لايكون للمغرب صحراء?
عندما نقراء نقراء ا نتقادات ا لمرتزقة , نجدها في واد لا علاقة لها بالسياسة , ولا بالموضوع , بل تدور حول الاكل واتهامات خاوية .
لهذا نجد الخطاب الملكي المبني على الحقائق الواقعية …… اقوى من انتقادات المبنية على الجهل والغباء , وهذا يبين الفرق الشاسع بين دولة المؤسسات , ودولة الجنيرالات الدكتاتورية المغلوبة على امرها(الجزائر) وعصابتها الصعلوكية , (البوليساريو التي تعيش بالتسول ..).
أودّ ان أقول للمراكشي انك خاآن وستبقئ خاآن انت ومن معك حتئ يرث الله الارض ومئات عليها أودّ ان أقول هذه الكلمة نظرا لكونكم لكلتم وشربتم وتعلمتم الكثير من هذا البلد المغرب الحبيب المضياف وأخيرا انقلبتم عليه ولاكن أنتم الخاسرين المغرب داآما يبقي كيف ماهو وحتي لا تنسئ ان حكامك في الجزاآر مثلك أكلوا وشربوا وتعلموا وعلي رأسهم بوتفليقة الذي كان يقوم بمهام دبلوماسية لصالح المغرب بجواز سفر مغربي
ولكن الخونة والخاآنين سيبقون علي حالهم والمغرب داآما يبقي مفتوح لمن أراد ان يتوب ويطلب الصفح من الشعب الغربي ويعود لصوابه
_نحن لا نبتغي غير الملك نظاما لبلدنا
_نحن لا نقبل ايادي احد غصبا ,ولا نعبد غير الله سبحانه وجلاله
_نحن لا نستسيغ مغربا بلا صحراء والموت اهون لنا في سبيل ذلك’
_نحن لا نسكت اذا تدخل كان من كان في امورنا,بل اننا سنمرغ انفه بالتراب
_نحن لا نبخل للامة الاسلامية بالغالي والنفيس لاجل رفع رايتها
_نحن المغاربة ولمن لا يعرف التاريخ جيدا شعب لا يعرف الكراهية ,شعب لا يحلم كثيرا ,واقعي ومسالم ,ولكن ؟؟؟؟اذا مسه مكروه فالويل لكم يا اعداء الوطن
لن اضيف كلمة واحدة على ما قاله مولانا الامام في شان الصحراء لكن اريد ان ابلغ لاخواني القراء كلمة حلوة كنت اسمعها و انا ابن 8سنوات من المخضرم مولاي مصطفى العلوي حين اشتدت الحرب الاعلامية بين المغرب و الجزائر .كان يقول الهواري بوخروبة …لقد صدق مولاي مصطفى العلوي في كلامه من ذلك الوقت كلما سمعت باسم مسوؤل جزائري الا و تدكرت الكلام الجميل لمصطفى العلوي .38 سنة مرت على تلفيف ملف الصحراء و الجزائر لم تستحي بعد اقول الجزائر اما كلمة البوليزاريو فلن اعترف بها ما دمت حيا ولن اقع في الخطاء الذي وقع فيه المغرب حين قبل الاستفثاء مع هذه الشردمة وهو خطاء جسيم يصعب تداركه كلف المغرب الشئ الكثير .ان المغاربة مستعدون لاسواء الاحتمالات في قضية الصحراء و نحن وراء صاحب الجلالة في كل تقاريره و خططه و اقواله قلبا و قالبا فالصحراء مغربية و ستبقىكذلك الى هلاك اخر مواطن مغربي فوق الرمال الذهبية التي امر الحسن الثاني رحمه الله للوطء فيها و عليها لانها اصبحت حرة من الاستعمار الاسباني الغاشم ..نحن فداك يا جلالة الملك بكل ما لدينا و لن نرضى ان يدخل الصحراء غير المغاربة لانها ملك و ارث لهم
………………………………………………
اقديم حسن رئيس ج شباب البيعة لمغرب الغد
فرع تارودانت

,