المديرية الإقليمية لاشتوكة أيت باها.. مدرسة الإزدهار بايت عميرة تحتفي بأستاذاتها في عيد المرأة العالمي

بتاريخ 12 مارس, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 من مارس من كل سنة، وكعادتها لم تفوت إدارة مؤسسة مدرسة الإزدهار بايت عميرة وأطرها التربوية، هذا الحدث العظيم لتقف وقفة اجلال وتعظيم للمرأة بصفة عامة، واستاذات مؤسسة الازدهار بصفة خاصة، وذلك لإبراز دورهن الفعال في تنشئة فلذات أكبادنا، وتبوئهم مكانة مرموقة في المجتمع، وصقل مواهبهم وترسيخ مفهوم المواطنة وحب الوطن في نفوسهم وقلوبهم، لهذه الاعتبارات وغيرها كان يوم الخميس وقفة هامة للاحتفاء بهن، وتكريمهن بباقات ورود عرفانا وامتنانا وشكرا لهن، لقيامهن بمهامهن التعليمية والمنزلية والمجتمعية.

كما أن الادارة والمديرية الاقليمية لاقليم اشتوكة أيت باها وجمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ وتلميذات المؤسسة بصموا على شواهد التهنئة لكل أستاذة بالمؤسسة، وكذا للفاعلة الجمعوية نعيمة التاقي، وللصحفية المقتدرةبهيجة حيلاتالباحثة في الاعلام والتراث والتنمية.

كان حفلا مميزا رائعا وعظيما بحضور السيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية لاشتوكةأيت باها السيد عبد الهادي بوناكي، والسيد رئيس مكتب الاتصال بالمديرية الاقليمية، والسيد رئيس جمعية الآباء، والسيد مدير فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير ببيوكرى، والصحفية بهيجة حيلاتالباحثة في الاعلام والتراث والتنمية، التي تفضلت بإلقاءمداخلة علمية حول: “دور المرأة المغربية في الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال”  الشيء الذي خلق قيمة مضافة وأضفى جمالا ورونقا علميا على حفلنا، كما أن الاستاذ والشاعر المحترم عبد الكريم باعلا، شنف مسامع ضيوف الحفل بقصيدتين رائعتين الأولى حول: المرأة بالمناسبة والثانية حول المدرس عموما.

كما أن الحضور انجذب الى مسرحية لتلاميذ وتلميذات المستوى السادس ابتدائي، حول الأمومة وعاطفتها الجياشة، التي أدمعت لها العيون وارتفت القلوب.

استمتعنا كذلك بكلمات هامة لكل من السيد المدير الاقليمي، والسيد المفتش التربوي محمد سيحاد، والسيد مدير المؤسسة والفاعلة الجمعوية نعيمة التاقي، والتي أجمعت على دور المرأة ومكانتها المرموقة في المجتمع بتضحياتها واخلاصها، وأنها الأم والإبنة والرفيقة والزوجة وأساس المجتمع.

واختتم الحفل بتوزيع شواهد التهنئة على المحتفى بهن وأخدت صور جماعية للذكرى. عن اللجنة المنطمة

,