القيادي حميد شباط يعود لنشاطه السياسي ويخطف الأنظار بمقر حزب الاستقلال ويلتقي زعماء الحزب

بتاريخ 25 أكتوبر, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

خطف حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، وعمدة فاس سابقا، الأنظار، حين ظهوره، اليوم الأحد، في يوم دراسي من تنظيم حزب الاستقلال، في العاصمة الرباط.

وظهر حميد شباط، وهو يحيي بعض القيادات في حزب الميزان، على رأسها نزار بركة، الأمين العام الحالي لحزب الاستقلال.

كما التقط حميد شباط، الذي عاد، خلال الأيام الجارية، من منفاه الاختياري، صورا مع بعض قيادات الحزب.

ويبدو أن شباط عازم على الظهور من جديد في الحياة السياسية، لاسيما أنه لا يزال يشتغل مهمة برلماني عن مدينة فاس.

ذات المصادر المطلعة أشارت إلى أن حميد شباط سيخطف الأضواء بحضوره إحدى جلسات البرلمان بداية الأسبوع المقبل، وهو يدخل ضمن إستعداداته للعودة للحياة السياسية بإسم حزب ‘الإستقلال’.

مصادرنا شددت على أن عودة شباط بعد ‘المنفى الإختياري’ بين تركيا وألمانيا، يحمل دلالات كثيرة خاصة بعد تواتر متابعات قضائية منتظرة في حقه، في ملفات مختلفة تخص فترة توليه عمودية فاس ونقابة حزب ‘الإستقلال’.

ذات المصادر لم تستبعد عودة شباط لقيادة حزب ‘الإستقلال’ وهو الذي لازال يحتفظ بمكانة متميزة لدى عدد من قيادات الحزب مع قرب إنتخابات 2021، خاصة بعد الخفوت الملحوظ الذي سجله حزب الميزان وتراجع دوره في الساحة السياسية بعدما كان يقام له ويقعد في موازين القوى السياسية الوطنية.

,