الفقيه اللي كانستاو باراكتو.. إمام ديال الجامع بالتمسية طاح مع بنت قاصر لشهور ولاحها للزنقة

بتاريخ 7 ديسمبر, 2017 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

أشبع إمام مسجد بالتمسية، رغباته الجنسية الدنيئة من فتاة قاصر تبلغ من العمر 15 سنة، مستغلا عقد الزواج غير القانوني والذي أوهم به أسرة الفتاة الضحية، على أنه قانوني وحصل منها على مراده ثم ألقاها في الشارع.

الحادثة بدأت عندما أظهرت الفتاة لعائلتها رغبتها في التعلم ومحو أميتها لتسجلها بمسجد يقع بالتمسية حينها لعب الجاني بعقل فتاة وأقنعها بالزواج منه حيث لعبت زوجته دور الأخت لتقوم بخطبة الفتاة القاصر التي تتلمذ على يديه بدور القرآن. مما يؤكد أن الأمام وزوجته شريكان في اقتناص الفتيات القاصرات بهذه الطريقة الماكرة.

الإمام الجاني، استغل “غشامة” الأسرة في أمور العقود، و تقدم  لخطبة الفتاة  بشهود وتزوجها بعقد مزور، لتنتقل العروس إلى بيت الزوجية وتفقد بكارتها، وعندما اشبع رغباته الجنسية  لمدة تجاوزت 5 أشهر قام بطردها من بيت الزوجية.

و تؤكد أسرة الضحية في شكايتها، على أنها عندما استفسرت زوج ابنتها المزعوم، اعترف لوالدتها أن زواجه منها كان وهميا، وأنه غير متزوج بها أصلا وانقضى أجل تمتعه بها. ولما واجهته بنسخة من عقد زواجها أكد لهم، أنه لا وجود لعقد زواج بالمطلق، لتكتشف الضحية في وقت متأخر أنها ووالديها سقطوا في عملية نصب واحتيال كبرى، خاصة بعد افتضاض بكارتها وتوهمها أنها زوجة شرعية للإمام. وبعد سقوطها في شراك الإمام النصاب، بحثت أسرة الضحية عن عقد الزواج بالمحكمة لتكتشف على أنه غير موجود أصلا و أن ترقيمه غير صحيح، و لا أساس له من الصحة وبالتالي يعتبر مزورا.وسنعود للموضوع بتفصيل في مقال لاحق. اكادير24

,