المعارضة بالمجلس الجماعي لتارودانت تنقذ الجلسة الثانية لدورة ماي من الإفلاس

بتاريخ 15 مايو, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد  جمال الدين /

انقذ مستشارو ومستشارات الفريق الإتحادي بجماعة تارودانت الذين حضروا الجلسة الثانية  التي انعقدت عشية يوم الجمعة الماضي 11 ماي 2018 من دورة ماي من الإفلاس بعد ان أكملوا بحضورهم النصاب القانوني لقانونية الجلسة، في الوقت الذي لم يحضر فيه من الأغلبية سوى16 عضوا من أصل23 على اعتبار ان المجلس يتكون من 35 مستشارا.

وكان الفريق الإتحادي الذي يمثل المعارضة الصريحة بالمجلس  بإستطاعته الإنسحاب قبل عقد الجلسة لو انه كان في حساباته إفشال الجلسة او يحمل في نواياه مايتهم به من العمل على إفشال أو معارضة كل ماتقوم به الأغلبية المسيرة المنتمية للبيجيدي.

ويذكر ان محسوبون على الأغلبية بمدينة تارودانت قد روجوا أخبارا على  ان المعارضة بالمجلس والتي يمثلها الإتحاد الإشتراكي وحزب البام هي من عملت على نسف مشروع محطة التصفية بجماعة أيت مخلوف ومشروع ساحة درب الحشيش التي ستخصص للباعة الجائلين وأصحاب العربات و مشروع الصرف الصحي بحي بوتاريالت بالإضافة إلى مشروع المحطة الطرقية.

 ويذكر ان المجلس الجماعي لتارودانت قد صادق خلال الجلسة الثانية و الأخيرة من دورته العادية لشهر ماي 2018  على تأجیل النقطة السادسة المتعلقة بالدراسة و المصادقة على مشروع تعديل القرار الجبائي ، لكي يتم إعادة البت فيه و مناقشته و إدخال بعد الرسوم فيه.

 أما بنسبة للنقطتين المتعلقتين بالدراسة و المصادقة على تعديل وتحيين كناش التحملات الخاص بتدبير مرفق نقل الأموات بمدينة تارودانت ، و الدراسة و المصادقة على تعديل وتحيين كناش التحملات الخاص بتدبير مرفق نقل المرضى و الجرحى و النساء الحوامل بمدينة تارودانت ، فقد تم تأجيلها لعلاقتها بالقرار الجبائ

  كما تمت المصادقة بالإجماع على مشروع ملحق اتفاقية شراكة الخاص بأشغال بناء القاعة المغطاة.

أما في ما يخص النقطة المتعلقة بالدراسة و المصادقة على تعديلات في بعض فصول الميزانية، فقد تمت المصادقة عليها بالأغلبية.

,