الجيش السوداني “يقتلع” نظام البشير بعد 30 عاما من الحكم ويضعه تحت الإقامة الجبرية

بتاريخ 11 أبريل, 2019 - بقلم أسراك 24

 أعلن الجيش السوداني، الخميس (11 أبريل)، نهاية عهد الرئيس عمر البشير بعد ثلاثين عاما من الحكم.
وأكد وزير الدفاع السوداني، في بيان تلاه عبر التلفزيون الرسمي، ما وصفه باقتلاع النظام والتحفظ على رئيسه.
كما أعلن تشكيل مجلس عسكري انتقالي لمدة عامين وتعطيل العمل بالدستور، إضافة إلى إعلان حالة الطوارئ لثلاثة أشهر وحظر التجول لمدة شهر.
وكانت وسائل إعلام محلية أكدت أن الرئيس وُضع تحت الإقامة الجبرية، وتحدثت عن اعتقالات واسعة شملت عسكريين ومدنيين مقريين من الرئيس، كما أكدت المصادر إغلاق السلطاتِ لمطار العاصمة الخرطوم أمام الملاحة الجوية.
وتوجهت حشود كبيرة من السودانيين إلى وسط العاصمة خاصة إلى وزارة الدفاع وقيادة الأركان.

ومن جهة اخرى كشفت الصحفية السودانية “رفيدة ياسين”، أن الرئيس “عمر البشير” يوجد حاليا تحت الإقامة الجبرية في بيت الضيافة الواقع داخل مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية.

وتابعت “ياسين” في مداخلة على قناة “العربية”، أنه تم اعتقال أشقاء “البشير” ونوابه ومساعديه، وعدد كبير من رموز الحزب الحاكم في السودان.

وذكرت مصادر سودانية أن الجيش أجبر الرئيس البشير على التنحي، اليوم الخميس، بعد حكم دام ثلاثة عقود، وأن هناك خطوات لتشكيل مجلس انتقالي لإدارة شؤون البلاد.

,