الأغلبية بالمجلس الجماعي لتارودانت خدعت الجماهير و سرقت أصواتها وأصبحت لاتمثلها، والساكنة تنتظر زوالها بفارغ الصبر

بتاريخ 13 يونيو, 2018 - بقلم أسراك 24

أسراك24 : محمد بلحاج/

لأنها خدعت الجماهير الشعبية بمدينة تارودانت بالشعارات الزائفة واستعلت على الطبقات المحرومة وتقربت باجتهاد كبير لإرضاء السلطات على حساب الفقراء والدراويش ولم تقدم مشروعا او منجزا واحدا طيلة ثلات سنوات على الأرض.

واتضح  مع مرور الأيام ان هذه الشعارات الزائفة والبراقة التي تم التغني بها خلال الإنتخابات الجماعية كانت للخداع فقط ومن اجل التعويضات  المالية الشهرية والكراسي الوثيرة والسيارات الفخمة والسفريات المتعددة.

لهذه الأسباب.. هذه الأغلبية بالمجلس الجماعي من حزب العدالة والتنمية سرقت أصواتنا وأصبحت لاتمثلنا والساكنة تنتظر زوالها بفارغ الصبر لأنها عجزت عن فعل أي شيء يذكر واتضح للجميع ان ساكنة مدينة تارودانت تم خداعها وتم الإجهاز على آمالها واحلامها في التغيير ومحاربة الفساد

,