بعد لقائهم بادريس لشكر ، اتحاديو سوس : نرفض الاتجار بالدين والمال في الانتخابات وقوتنا في إختلافنا

بتاريخ 19 أكتوبر, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

عبرت الكتابة الجهوية لحزب الاتحاد الاشرتاكي للقوات الشعبية بجهة سوس ماسة، عن افتخارها بتشبث الاتحاديين بالاختلاف في الرأي والمواقف، واعتبرت “المبدأ نقطة قوة للحزب جعلته مميزا في المشهد السياسي المغربي”،

وأعلنت بالمقابل رفضها التام لـ”الاتجار في الدين والمال في الاستحقاقات الإنتخابية”. وأوضحت الكتابة الجهوية، في بلاغ أصدرته عقب اللقاء الذي جمع الكاتب الأول للحزب إدريس لشكر، أمس الأحد بأكادير، بأعضاء المجلس الوطني لجهة سوس ماسة، إن الوضعية الراهنة التي يمر منها المغرب، تعتبر استثنائية وتستدعي تظافر الجهود ونبذ الخلافات، خاصة وأن الأمر يتعلق بمستقبل البلاد.

اللقاء ختم بفطور جماعي واعتبرت الكتابة لقاءها بلشكر أنه “لقاء الأمل والمستقبل، ويأتي في ظرفية مهمة”، داعية ساكنة الجهة إلى “السعي من أجل بناء جهة قوية، عبر استيعاب كل المشاكل التي تؤرق ساكنتها، والتي تخص القطاعات الاجتماعية من صحة وتعليم وشغل، وتهم القطاعات الإنتاجية من فلاحة وغابات الأركان والصيد البحري والصناعة الغذائية والسياحة والمعادن”.

وأشادت الكتابة الجهوية بمبادرة الحزب في الدفع نحو التضامن الاجتماعي، عن طريق فرض الضريبة على الثروة والسعي نحو إلغاء الطبقية في المجتمع، وتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة، وفق تعبير البلاغ.

,