إنتخاب الفقيه أحمد الريسوني على رأس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

بتاريخ 7 نوفمبر, 2018 - بقلم أسراك 24

خلف الفقيه المقاصدي المغربي أحمد الريسوني، المصري يوسف القرضاوي، على رأس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في انتخاباته اليوم الأربعاء.

وأظهرت نتائج الانتخابات اليوم الأربعاء، والتي تجرى في تركيا، حصول الريسوني على 93.4 في المائة من أصوات علماء المسلمين، فيما امتنعت نسبة قليلة من العلماء عن التصويت للقرضاوي، وصوت ضده 2.2 في المائة من العلماء.

يشار إلى أن تقارير إعلامية كانت تتبنأ بأن الريسوني أكثر العلماء قربا من خلافة القرضاوي على رأس أكبر هيئة للعلماء المسلمين، فيما سبق للريسوني أن اقترب من خلافة القرضاوي في نفس المنصب سنة 2014.

ويعد الريسوني (65 سنة) عالما مقاصديا مغربيا وعضوا مؤسسا ونائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حاليا، وشغل مهمة رئيس رابطة المستقبل الإسلامي بالمغرب ما بين 1994 و1996، ورئيس حركة التوحيد والإصلاح من 1996 إلى 2003، والمدير المسؤول لجريدة “التجديد” بين 2000 و2004.

,