إقليم تارودانت.. كثرة التنقلات وتبادل الزيارات العائلية خلال عيد المولد النبوي يُهدد باتساع رقعة انتشار كورونا والسلطات تتخذ إجراءات إستباقية

بتاريخ 28 أكتوبر, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك 24: محمد جمال الدين /

يعيش إقليم تارودانت ومعه كل السلطات والقوات العمومية هاجس تطور وبائي مقلق يتزامن مع حلول ذكرى المولد النبوي، إذ يسود تخوف كبير من أن تسهم  كثرة التنقلات و الزيارات العائلية التي تعرفها هذه المناسبة عادة في اتساع رقعة انتشار فيروس كورونا المستجد ببعض مناطق الإقليم يكابد يوميا من أجل الحد من إنتشار الوباء.

وبعد أن عرفت وتيرة الإصابة بعدوى  كورونا خلال الأيام الأخيرة، تصاعدا كبيرا بالإقليم يتوقع المتتبعون، ان تشهد الأيام القادمة، ارتفاعا أكثر في عدد الحالات المؤكدة.

ويبدو أن السلطات العمومية، تفطنت إلى الخطر الذي يحوم حول بعض مناطق الإقليم واتخذت  قبل ساعات فرض تدابير جديدة للوقاية من كورونا حفاظا على سلامة وأمن المواطنين ومنها :

منع التجمعات و التجمهرات بمختلف الفضاءات العمومية لمدة خمسة عشر ( 15 ) يوما قابلة للتمديد .

اغلاق ملاعب القرب و الحدائق و الفضاءات العمومية بشكل كلي لمدة خمسة عشر ( 15 ) يوما قابلة للتمديد .

منع السوق الأسبوعي لجماعة تارودانت ليوم الأحد 01 نونبر 2020 ، والسوق الأسبوعي لجماعة ايت ايعزة بنفس التاريخ 01 نونبر 2020 .

كما من المنتظرأن تقرر السلطات  تشديد المراقبة على مداخل المدينة   والإقليم خلال عطلة عيد المولد النبوي، للحد من تنقل مكثف للمواطنين منه وإليه.

غير أن تبادل الزيارات العائلية خلال مناسبة عيد المولد النبوي، يبقى أكثر العوامل التي قد تسهم في اتساع رقعة الفيروس، مع صعوبة التحكم في هذا الأمر وإقناع المواطنين بالعدول عن هذه العادات الاجتماعية خلال هذه المناسبة.

,