إقليم تارودانت.. ساعات على أيام العيد ، عناصر الأمن والدرك ترفع درجة مراقبتها بمختلف السدود القضائية

بتاريخ 22 مايو, 2020 - بقلم أسراك 24

أسراك24 /

في اطار ضبط عمليات تنقلات المواطنين من والى وداخل اقليم تارودانت اعطيت تعليمات حازمة لمختلف السدود القضائية المثبتة بمختلف الطرق الوطنية و الجهوية ، خاصة الرابطة منها إقليم تارودانت بباقي الأقاليم المجاورة،  وذلك في اطار الرفع من درجة اليقظة  في اطار الضبط و المراقبة القانونية والصارمة لكل الوافدين على الإقليم في هذه المرحلة الحرجة لانتشار فيروس كورونا المستجد Covd19، و التي تتزامن مع أيام عيد الفطر المبارك لسنة 1441 هجرية ، و الذي يعتبر في الحالات العادية مناسبة دينية و احتفالية يعرف فيها إقليم تارودانت توافد العديد من الاسر و الافراد من باقي أقاليم المملكة في زيارات عائلية صلة للرحم بمناسبة افراح العيد.

لكن امام خطورة واستعصاء الامر و حالتي الحجر و الطوارئ الصحيتين المعلن عنها وطنيا للحد من انتشار هذه الجائحة وذلك بضرورة إلتزام المواطنين و الساكنة خاصة بالنفوذ الترابي للإقليم للمزيد من اليقظة و احترام ضوابط و مقومات الحجر الصحي ، و التعليمات و التوجيهات الصادرة من السلطات العمومية و الرامية الى تحسيس المواطنين و التواصل إيجابا للتنسيق الجاد و الفعال بروح المسؤولية و الحس الوطني تماشيا و التوجيهات الملكية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده في هذا الشأن.

و في هذا الصدد ، تجدر الإشارة الى ان لجنة اليقظة في تنسيق دائم و مستمر مع السلطات المحلية و الأمنية لتبليغ كافة المواطنين وتحسيسهم بخطورة استقبال الوافدين من مختلف اقاليم المملكة من افراد عائلاتهم، و ضرورة التبليغ عنهم لدى السلطات المعنية ، حتى لا يكونوا سببا ووسيلة في نقل العدوى خاصة من المناطق القادمين منها و التي قد تشكل بؤرة من البؤر الموبوءة.هؤلاء الافراد الذين وجب تنبيههم من طرف عائلاتهم و معارفهم درءا لما يمكن ان ينجم عن تنقلاتهم من انتشار هذا الوباء الخطير ، الذي يستلزم انخراط الجميع بكل جدية وواقعية حماية لوطننا العزيز.

وفي اطار حزمها المتواصل فان هذه السدود القضائية تمكنت من ضبط 4 اشخاص في حالة تنقل غير قانونية .اثنان منهم قادمين من الدار البيضاء بينما الاخرين فهم قادمين من مراكش.هؤلاء تم ايداعهم رهن الحراسة النظرية وإخضاعهم للفحوصات الطبية والكشوفات المخبرية اللازمة بإذن من النيابة العامة وذلك في اطار المتابعة القضائية والقانونية و الزجرية لمثل هذه التنقلات .

,