إجتماعٌ قيادة حزب البيجيدي ينتهي برفض الأمين العام توقيع تعزية وفاة مُرسي ، والعثماني يسحبُ صورة المرحوم من حسابه بالفيسبوك والرميد يصفه بالشهيد

بتاريخ 18 يونيو, 2019 - بقلم أسراك 24


أربكت وفاة محمد مرسي قيادات حزب ‘العدالة والتنمية’، بالمغرب.

وكشف مصدر مأذون أن العثماني اجتماع بقيادات الحزب بأمانة المصباح طيلة ساعات، للخروج بموقف مشترك.

و ظل حدود صباح اليوم الثلاثاء، النقاش داخل الخلية الاعلامية والامانة العامة لحزب ‘العدالة والتنمية’ حول نشر خبر وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

والى الثامنة صباحاً لم يأتي الحزب على ذكر رحيله ولو من باب الاخبار، بينما كشفت مصادر مطلعة لمنبرنا ان توجيهات من سليمان العمراني نائب الامين العام لحزب المصباح بعث بها أمس الاثنين لمصطفى بابا المسؤول عن قسم الاعلام بالتريث في نشر مواد اعلامية عن رحيل مرسي الى حين تلقي الضوء الاخضر من الامانة العامة للحزب.

واضافت المصادر ذاتها ان الخلاف ظل محتدماً بين اعضاء امانة المصباح في شأن التفاعل مع وفاة احد قادة الاخوان المسلمين مضيفة ان بعض الوزراء المناهضين لبنكيران نصحوا بعدم اعطاء الحدث اكثر مما يستحق تجنبا لسوء الفهم مع المؤسسات داخل الدولة وتذرعت بعدم التسبب في ازمة مجانية مع جمهورية مصر خصوصا وان العدالة والتنمية الذي ينهل من الفكر الاخواني يقود الحكومة المغربية.

بيد أن ذات المصادر أضافت أن الامانة العامة للبيجيدي انتهت صباح اليوم الى الاقتناع بصعوبة تجاهل الحدث حيث تكلف سليمان العمراني بصياغة تعزية على شكل تصريح ملمحا الى وفاة مرسي دون الخوض في الموقف السياسي، وهي التعزية التي لم يوقعها العثماني بصفته أميناً عاماً للحزب.

ومن جهة أخرى سارع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الى سحب صورة الرئيس المصري المعزول ‘محمد مرسي’ الذي توفي اليوم الاثنين.

و كان العثماني قد نشر على حسابه الرسمي بالفيسبوك صورة للرئيس المصري المتوفى اليوم أثناء محاكمته، حيث تبين أنه اختلطت الأمور على القائمين على حسابه.

و عوض وضع صورة رئيسة جهة الأندلس، الذي استقبله العثماني، نشر جيش البيجيدي الالكتروني الذي يسير حساب العثماني صورة مرسي بعنوان استقبال رئيس الحكومة الأندلسية.

من جهة أخرى، نشر مصطفى الرميد وزير الدولة المُكلف بحقوق الانسان تعزية في وفاة ‘مرسي’ واصفاً اياه بالشهيد. المصدر زنقة 20

,