أين هم رجال “الحموشي” مما ينشر في “الفايسبوك” ضد الوطن والأخلاق؟

بتاريخ 9 أغسطس, 2018 - بقلم أسراك 24

تساءل الناشط “الفايسبوكي” والصحفي “مهدي بلدي”، عن دور رجال الأمن بجميع مصالحهم، فيما يتعلق بمجموعات و”لايفات”، يتم من خلالها الترويج للطرح الإنفصالي.

وقال الناشط المعروف، إنه لاحظ من خلال متابعته لعدة مجموعات على مستوى “الفايسبوك”، ما لا يبشر بمواطن صالح لوطنه، بل عدو لوطنه.

وهذا ما كتبه “بلدي” في هذا الخصوص:

في مجموعات ولايفات بالمباشر أصبح يروج فيها للطرح الانفصالي بقوة والتأثير على الشباب وحتى التأثير على الفئة التي نقول عليها مثقفة.

ما لاحظته في الآونة الأخيرة خلال متابعتي لعدة مجموعات لا يبشر بمواطن صالح لوطنه بل عدو لوطنه من خلال الترويج لمنشورات زائفة وأخرى تسب الملك والمؤسسات بل وصل الأمر إلى فبركة صور عن طريق فوطو شوب تشوه صورة الملك والعائلة الملكية.

كما يتم إغلاق مجوعات مدافعة عن الوطن تقدر ب 300 الف عضو واكتر واخرى السيطرة عليها

وهذه الأرقام لا يجب الاستهانة بها.

وهنا أتساءل أين هم رجال الحموشي من هذا؟

أليست هناك جيوش الكترونية تقوم بعملها للتصدي لجيوش تقوض المجتمع المغربي بنشر الفساد والتشاؤم وخلق الحقد اتجاه الدولة؟ أخبارنا المغربية

,