أصحاب المقاهي والمطاعم يرفضون استئناف العمل وكايطالبو بتدخل الدولة، وحزب البام يجر العثماني للمساءلة

بتاريخ 26 مايو, 2020 - بقلم أسراك 24

في الوقت الذي تتجه السلطات الحكومية المختصة إلى السماح للمقاولات والشركات الصناعية بالعودة إلى العمل قبل انتهاء فترة الطوارئ الصحية، في العاشر من يونيو المقبل، رفض أرباب المقاهي العودة إلى العمل في ظل الأوضاع الحالية.

واعتبر أرباب المقاهي أن قرار العودة إلى استئناف نشاطهم المتوقف منذ شهرين بسبب حالة الطوارئ المعلن عنها في ظل انتشار جائحة كورونا سابق لأوانه، خصوصا في غياب أي دعم للقطاع ودون وجود رؤية واضحة من طرف الحكومة لإنقاذ هذه الشريحة الواسعة من المهنيين

وفي هذا، السياق، طالبت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بعقد لقاء مع لجنة اليقظة الاقتصادية لبحث أوضاعها في ظل أزمة كورونا.

وأوضحت الجمعية، في بلاغ أن القطاع يعيش وضعا صعبا نتيجة التوقف عن النشاط لمدة طويلة نتيجة حالة الطوارى الصحية، مشيرة أنها راسلت لجنة اليقظة الاقتصادية في العديد من المناسبات للوقوف عند وضعية القطاع والعاملين به لكن دون تسجيل تفاعل من لدن اللجنة.

وأضافت، أنها تستغرب لعدم اتخاذ لجنة اليقظة و الحكومة لإجراءات تحفف نسبيا من الآلام الإجتماعية و النفسية التي يعانيها مهنيو القطاع جراء التوقف الكامل لمورد عيشهم، داعية إلى خلق خلية للتواصل معهم وعقد لقاء معهم في أقرب وقت لبحث خطة إخراج القطاع من الأزمة وسيناريوهات الإقلاع.

ورفض مكتب الجمعية أي “قرار أو دعوة لاستئناف العمل قبل عقد لقاء مع المؤسسات المعنية بالقطاع لمناقشة الاختلالات الكبيرة التي تعرفها الترسانة القانونية التي يخضع لها قطاع المقاهي و المطاعم التي أوصلت المهنيين و المستخدمين إلى ما هم عليه قبل و بعد الجائحة”.

ودعت المهنيين لعدم استئناف العمل إلى حين الاجتماع مع الحكومة ولجنة اليقظة لبحث كيفية تدبير التراكمات الكبيرة لفواتير الكراء والماء و الكهرباء والضرائب و الجبايات، ومناقشة كيفية التعامل مع الوضع الاجتماعي للمئات الآلاف من المستخدمين.

من جهته، فريق “الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب” وجه سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يدعو من خلاله إلى حوار مباشر مع ممثلي أرباب المقاهي والمطاعم.

وساءل الفريق رئيس الحكومة عن” التدابير المتخذة لحث لجنة اليقظة على اقتراح حلول لتجاوز الأزمة التي يعاني منها القطاع، وكذا الإجراءات التي تعتزم الحكومة الأخذ بها لإنقاذ هذا القطاع الذي أصبح على عتبة الإفلاس

,